الأخبارسياسة

ميركل تدعم إجراء محادثات غير مباشرة مع حماس

أعربت المستشارة الألمانية، “أنجيلا ميركل”، الخميس، عن تأييدها إجراء “اتصالات غير مباشرة” مع حركة “حماس” التي تسيطر على قطاع غزة، مشددة على أنها أساسية للتوصل إلى وقف إطلاق نار مع إسرائيل.

وقالت “ميركل” في تصريحات صحفية: “لا يمكن القيام دائما باتصالات مباشرة لكن بالتأكيد يجب إشراك حماس بطريقة أو بأخرى لأنه من دون حماس لا وقف لإطلاق النار”.

ووفي الوقت نفسه قالت: “نؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ولهذا من الصواب أن تتخذ إسرائيل إجراءات قوية للغاية، لكننا على الجانب الآخر نريد المساهمة في المحاولات الدبلوماسية للوصول إلى وضع طويل الأمد ومستدام في المنطقة”.

وفي وقت سابق الخميس، أعرب وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، عن قلقه حيال الوضع الإنساني في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع وزير الخارجية الإسرائيلي “جابي أشكنازي”، في تل أبيب، على هامش زيارة رسمية يجريها “هايكو ماس” لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال “ماس”: “الوضع الإنساني في قطاع غزة مثير للقلق (..) والتمسك بحل الدولتين هو الطريق لتمكين الإسرائيليين والفلسطينيين من العيش بسلام”.

وأوضح أن بلاده تواصل العمل مع الولايات المتحدة ومصر بشأن جهود التهدئة في الأراضي الفلسطينية، قائلا في الوقت ذاته، إن “لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها”.

وفي وقت سابق الخميس، بدأ “هايكو ماس” زيارة رسمية لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، من المقرر أن يلتقي خلالها الرئيس الإسرائيلي “رؤوبين ريفلين” ورئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” ووزير الدفاع “بيني جانتس”، قبل أن يتوجه إلى رام الله للقاء القيادة الفلسطينية.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى