الأخبارسلايدرسياسة

ميانمار تراهن علي الدعم الروسي –الصيني لتجنب عقوبات دولية

 

مسلمو الروهنجيا
مسلمو الروهنجيا

قالت حكومة ميانمار “بورما” الأربعاء إنها تجرى مفاوضات مع الصين وروسيا لضمان عرقلة أى  قرار من الأمم المتحدة يضعها تحت رقابتها حول أحداث العنف العرقى ضد الأقلية المسلمة “الروهينجا”، وأجبرت 150 ألف منهم على النزوح خلال 12 يوماً، من إجمالى 233 ألف عدد سكان الروهينجا.

وقال مستشار الأمن القومى فى بورما “ثوانج تون” إنّهم يعوّلون على الصين وروسيا لحظر أى قرار من الأمم المتحدة ضد بورما، مضيفاً ان الصين دول صديقة ولديها علاقات جيدة مع روسيا، لذا فمن غير المتوقع حدوث تطورات ضدنا.

يأتي هذا في الوقت الذي حذر الأمين العام للأمم المتحدة “أنتونيو جوتيريس” فى خطاب غير مألوف أمس، من خطورة زعزعة استقرار المنطقة، واندلاع كارثة إنسانية وتطهير عرقى فى بورما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى