الأخبارسياسة

موفدون أمريكيون  لعواصم بالمنطقة لتبديد المخاوف من عودة واشنطن للاتفاق النووي مع طهران

قال مسئول أمريكي رفيع المستوى، الأربعاء، إن وفدا من المبعوثين الأمريكيين سينتقل إلى منطقة الشرق الأوسط قريبا لعقد مباحثات مع حلفاء رئيسيين لواشنطن.

ومع أن مسار الرحلة لا يزال غير واضح، إلا أن هناك خططا مبدئية للوفد لزيارة السعودية والإمارات ومصر والأردن.

ونقل عن المسئول الأمريكي أن الوفد الرفيع سيتوجه خلال الأسبوع المقبل لمناقشة عدد من القضايا الهامة المتعلقة بالأمن القومي الأمريكي والجهود المستمرة لتخفيف التوترات في المنطقة.

وسيكون الوفد برئاسة منسق سياسات الشرق الأوسط التابع لمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض “بريت ماكجورك” ومستشار وزارة الخارجية الأمريكية “ديريك شوليه”.

يأتي الإعلان عن رحلة الوفد في ظل تصاعد المخاوف في المنطقة بشأن مسعي الرئيس الأمريكي “جو بايدن” العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

وستحاول واشنطن من خلال هذه الزيارات لتبديد مخاوف حلفائها في المنطقة من أن يفضي استئناف تنفيذ الاتفاق في نهاية الأمر إلى السماح لطهران بامتلاك أسلحة ذرية ما من شأنه أن يجعلهم عرضة للترهيب الإيراني أو التهديد العسكري.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى