اقتصادالأخبارسلايدر

الخلافات حول موازنة العراق 2021 تشير إلى تأجيل آخر محتمل

الأمة| من المنتظر أن يناقش البرلمان العراقي إقرار موازنة الحكومة المركزية لعام 2021 يوم الأحد بعد تأجيل مناقشتها اليوم، فيما لا تبشر المعطيات بأن يوكون هذا التأجيل هو الأخير من نوعه. ومن المقرر عدم تغيير سعر صرف الدولار وحصة إقليم كردستان في الميزانية الجديدة وهما نقطتان تسببات غضبًا شعبيًا.

وفيما أكدت اللجنة المالية النيابية، اليوم أن هناك تفاهماً بين الكتل البرلمانية لإقرار موازنة 2021، كما نفى بشير الحداد، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب أن تكون الخلافات حول حصة إقليم كوردستان وراء التأجيل بعد التوصل لاتفاق بين الجانبين، كشف حداد أن “النقاط الخلافية عالقة بين الأخوة الشيعة والسنة”.

ورفضت بعض الكتل السنية القبول بموازنة محدودة للمحافظات المتضررة من الحرب على داعش، حيث تحتاج إلى إعادة إعمار، فضلا عن شكوى هذه المحافظات منذ عام 2003 من التهميش المتعمد.

https://twitter.com/aa123_aq/status/1375808723449483268

عضو مجلس النواب صفاء الغانم أكد أن النقاشات مستمرة لإقرا الموازنة، وذكر أنه “لم تصل الكتل السياسية لحد الآن للتوافق النهائي المطلوب لاقرار الموازنة والتي نامل ان يتم سريعا”.

ورجح الغانم أن “لاتقر الموازنة بجلسة الأحد ونأمل أن تتم خلال الاسبوع الحالي”.

البرلماني محمد الشبكي، قال إن اجتماع اللجنة المالية والوزراء والنائب الثاني لرئيس مجلس النواب يهدف لتعديل بعض الصياغات والفقرات التي تضمنتها مسودة مشروع قانون الموازنة، مشيرا الى أن “الاجتماع لم يناقش المواد الخلافية ولم يتطرق الى حصة الإقليم في الموازنة، لأن هذا الموضوع سياسي”.

وقال الشبكي إن: “الخلافات بشأن حصة إقليم كردستان من الموازنة، وقضية تغيير سعر صرف الدولار ما زالت مستمرة لغاية الآن”.

أضاف البرلماني العراقي، أنه إزاء هذه الخلافات: “يُرجِح عدم إمكانية تمرير قانون الموازنة المالية في جلسة البرلمان ليوم غد الأحد”.

أضاف: “الحوارات مستمرة والجهود متواصلة للوصول ألى حلول نهائية ترضي كل الأطراف قبل جلسة التصويت، لكن حتى اللحظة لا توافق واتفاق على تمرير الموازنة”، وفق تصريح له.

وكان النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، بشير الحداد، قد ترأس في وقت سابق، اجتماعًا اللجنة المالية النيابية مع 6 وزراء ورئيس مجلس الخدمة الاتحادي، بشأن الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021.

وقال نائب رئيس البرلمان بشير الحداد، عقب الاجتماع إنه “تم التباحث حول سعر الصرف وتم التأكيد على ضرورة ألّا تكون الموازنة لهذا العام مديونة”، مشيرا الى أن” الحكومة وأغلب اعضاء اللجنة المالية النيابية مع إبقاء سعر الصرف على وضعه الحالي وألّا يتم خفض سعر الدولار مقابل الدينار” .

وطالب، القوى السياسية بـ”حسم الخلافات للوصول إلى توافق يمهد الطريق لتمرير القانون على وفق الإجراءات التشريعية والسياقات الدستورية وبما يرضي جميع الأطراف والمكونات ويلبي حاجة المواطنين في عموم محافظات العراق”.

وبشأن حصة إقليم كردستان في الموازنة العامة ، قال الحداد ، إن ” وفد حكومة إقليم كردستان وافق على النص الذي تم الاتفاق عليه مع الكتل السياسية بما يخص حصة الإقليم”.

وكان الوفد الكردي انسحب يوم السبت الأسبوع الماضي من جلسة التصويت على الميزانية، بعد أن رفضت كتل شيعية بندًا ينص على إعفاء إقليم كردستان من تسليم معظم وارادت النفط لأجل تسديد ديونه، وقرر مجلس النواب عقد جلسة مناقشة الموازنة السبت التالي، لكن البرلمان قرر أمس الجمعة ترحيل موعد الجلسة إلى غدا الأحد لإعطاء الفرصة لحسم القضايا الخلافية.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان يوم غد الأحد جلسته المخصصة لاقرار الموازنة الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021.

وكانت رئاسة مجلس النواب أعلنت أن وفد حكومة إقليم كردستان وافق على مقترح الكتل البرلمانية المصادق عليه من قبل اللجنة المالية النيابية بشأن حصة الإقليم في الموازنة العامة 2021.

وصل إلى العاصمة بغداد مساء اليوم السبت، وفد كردي برئاسة قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كردستان، تمهيدا للاتفاق النهائي على تمرير مشروع قانون الموازنة العامة 2021، المقرر ان تعرض للتصويت في جلسة مجلس النواب المرتقبة يوم غد الاحد.

من جهته قال عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون غايب العميري إن: الموازنة ستمرر بجلسة يوم غد الأحد. وقال في تصريح تلفزيوني “الموازنة ستقر لتخدم الجميع ولن تكون لطرف على حساب طرف اخر والبعض يسعى لتمرير بنود لمصالح خاصة”.

واضاف العميري: “فرصة تمرير الموازنة الحد اكبر من تاجيلها وتم اضافة 500 مليار للبطاقة التموينية وزيادة حصة الرعابة الاجتماعية والأدوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى