الأخبارسلايدر

برلماني: الكاظمي يهدد مجددًا بتأخير صرف الرواتب

كشف مقرر اللجنة المالية في البرلمان العراقي أن هناك احتمالا بتكرار أزمة تأخر دفع رواتب موظفين الحكومة والمتقاعدين إذا تأخر اقرار الموازنة العامة لعام 2021.

وذكر مقرر اللجنة النائب أحمد الصفار، أن “رئيس الوزراء ابلغنا مؤخرا ، خلال الاجتماعات المشتركة ، انه في حال تأخر اقرار الموازنة العامة ستواجه الحكومة المشكلة نفسها في تأخير الرواتب”.

وأوضح أن “الكاظمي طلب في حينها الاقتراض لغاية شهر يناير/ كانون الثاني المقبل لانه كان يتوقع تأخر الموازنة ، لكن مجلس النواب وافق على ان يكون الاقتراض لـ 3 اشهر فقط حتى نستعجل الحكومة بارسال مشروع الموازنة العامة التي لم تصل بعد”.

واضاف ان ” اذا وصلت الموازنة الجديدة الى مجلس النواب في غضون الايام المقبلة ، سيكون لدينا وقت كاف لاقرار القانون قبل حلول العام الجديد”، مبينا ان ” مجلس النواب يحتاج 30 – 40 يوما لاقرارها كاقصى حد وحسب محتويات الموازنة “.

وبشأن معدل العجز في الموازنة العامة 2021 ، توقع مقرر اللجنة المالية ان يكون ” سقف العجز كبير جدا وقد يتجاوز اكثر من 50% من حجم الانفاق الكلي “.

وصوت مجلس النواب في جلسته اواخر الاسبوع قبل الماضي، على مشروع قانون تمويل العجز المالي ” الاقتراض” الذي قدمته الحكومة .

كما قال عضو اللجنة المالية البرلمانية ناجي السعيدي، إن الموازنة الاتحادية ستقر قبل نهاية 2020 .

وقال السعيدي في حديث تلفزيوني: غدا لدى اللجنة المالية اجتماع بخصوص اقرار الموازنة ووضعت 12 ترليون دينار ايرادات الحكومة وهو مبلغ يتجاوز رواتب الموظفين ويسد مشاريع اخرى، مبينا انه: “تم وضع اجراءات تعظم من ايرادات الدولة كرسوم على المشاريع كرسم نافذة بيع العملة والرسم الكمركي والضريبي والغاء الاعفاءات والاستثناءات ايا كان شكلها وفرض رسوم على شركات الاتصالات ، ونتيجة الاعفاءات تذهب الاموال هدرا وهناك فساد بالمال العام وجميع هذه الاجراءات ستعوض مبلغ الاقتراض .

/نينا/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى