منوعات

من طرائف تاريخ الجبرتي

يسري الخطيب
Latest posts by يسري الخطيب (see all)

 

بين شهيق وزفير

 

كان الطفل يركب الحمار بالمقلوب في حي (بولاق أبو العلا) بالقاهرة، والطرطور فوق رأسه، وزفة ضخمة تضم المئات من الأطفال والنساء والرجال، تسير خلفه في فرحة بالطبل والمزمار والزغاريد.. وجيش الفرنسيين يخترق حيّ (بولاق) بعد أن احتل القاهرة..

الزفة تقطع موكب الجيش بالعرض في بلاهة شديدة.. وهي تهتف:
(يا ابو الريش إن شا لله تعيش ) …
( يا أم المطّاهر رشي الملح سبع مرات ) …
– يندهش “نابليون بونابرت” قائد الجيش الفرنسي ويسأل:
ما هذا ؟ ولماذا لم تكترث هذه المظاهرة بالجيش؟


فقالوا له: إنها زفة (المطّاهر) فالمصريون (طاهروا) الطفل ويحتفون به..
فنظر نابليون بونابرت إلى المحيطين به من العلماء والجنود في أسى وحزن وقال: (إن الشعب الذي تلهيه هذه التوافه عن المحتل، لا يستحق أن يأتي إليه نابليون بنفسه.. إنني نادم على حضوري وسوف أعود )… هكذا قال الجبرتي في مذكراته عن تلك الفترة.


وعاد نابليون..ولكن بقيت الهيافة والسذاجة والتفاهة والتناحة والتنبلة والثرثرة وادّعاء المعرفة و(الفشر) والتديّن المغشوش وعشق العبودية واللامبالاة..


—————————–
سطور من كتاب (بين شهيق وزفير) – الجزء الأول – 2005 م

المؤلف: يسري الخطيب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى