تقاريرسلايدر

من الحجارة إلى «عياش 250».. ما لا تعرفه عن الترسانة الصاروخية لـ«القسام»

وما خفي كان أعظم..

الأمة| في العاشر من مايو الجاري، اندلعت موجة جديدة من الحرب بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين، وتحديدًا فصائل المقاومة العسكرية في غزة؛ خلفت أضرارًا وخسائر ببين المدنيين والمنشأت لدى الطرفين لكن القطاع كان الأكثر تضررًا.

وعلى مدار 10 أيام من الحرب، أطلقت حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، أكثر من 4 آلاف صاروخ، تجاه المدن الفلسطينية التي يحتلها الإسرائيليين، وشكلت خطرًا هو الأعنف على حياة المحتلين بشكل لم تشهده موجات الحروب الماضية.

وفشل نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي المعروف باسم «القبة الحديدية»، في التصدي لترسانة الصواريخ والقذائف الغير مسبوقة والتي وصلت داخل عمق «تل أبيب».

وأجبرت المقاومة الفلسطينية المسؤولين الإسرائيليين على الاعتراف بعجز «القبة الحديدية» عن التصدي لكثافة الصواريخ الهائلة التي كانت تُطلق بآن واحد وفي عدة اتجاهات.

لم تكتفي الترسانة العسكرية للمقاومة على آلاف الصواريخ التي استخدمتها فقط، بل أطلقت طائرات مسيرة وحاولت شن هجومًا بحريًا بالغواصات، بحسب اعترافا الكيان الصهيوني.

وبحسب وكالة الأنباء الأمريكية، «أسوشيتد برس»، فإن «حماس»، قدمت عرضًا دراماتيكيًا لترسانة سلاح محلية، توسعت رغم خنق القطاع الساحلي لمدة 14 عامًا وإغلاقه من قبل «إسرائيل» ومصر.

تمتلك حركة المقاومة الإسلامية، مخزون كبير من الصواريخ قصيرة المدى مثل القسام ويبلغ مداه 10 كيلومترات والقدس 101 ويبلغ مداه حوالي 16 كيلومترا ولديها نظام صاروخ غراد ويصل مداه حتى 55 كيلومترًا وصاروخ سجيل 55 ويصل مداه حتى 55 كيلو مترًا.

منظومة صواريخ كتائب القسام خلال عرض عسكري في غزة

فيما تمتلك أنظمة صاروخية طويلة المدى مثل «إم – 75»، ويصل مداه حتى 75 كيلومترًا، و«الفجر»، ويصل مداه حتى 100 كيلومترًا، و«160 – آر»، ويصل مداه حتى 120 كيلومترًا، وصواريخ «إم – 302 إس»، يبلغ مداها 200 كيلومترًا.

ويعد صاروخ «عيّاش»، أحدث وأقوى صواريخ المقاومة الذي كُشف النقاب عنه مؤخرًا في قصف مطار رامون، إذ يصل مداه إلى 250 كيلو مترًا.

طائرة شهاب الانتحارية

لم تتوقف كتائب القسام، عند تصنيع الصواريخ بل استخدمت في الحرب الأخيرة أيضًا، طائرات «شهاب» الانتحارية والتي يصل مداها إلى أكثر من ألف كيلومتر وتحمل عدة رؤوس متفجرة حسب نوع المهمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى