الأخبارسلايدرسياسة

منظمة حقوقية تستغيث لإنقاذ مليون طفل من المجاعة جنوب السودان

كشفت منظمة “أنقذوا الأطفال” الإنسانية إن “العنف، والفيضانات، وعمليات النزوح، دفعت ما لا يقل عن مليون طفل في جنوب السودان إلى حافة المجاعة”.

وحذرت المنظمة (غير حكومية بريطانية تُعنى بالدفاع عن حقوق الطفل حول العالم)، في بيان صدر في وقت متأخر الأربعاء، من “أزمة جوع مدمرة واسعة النطاق بين الأطفال”.

وأظهرت البيانات الجديدة زيادة كبيرة في نقص الأمن الغذائي، مما دفع مليون طفل إلى حافة المجاعة، بحسب المصدر نفسه.

وأضافت أنه “من المتوقع أن ترتفع هذه الأرقام بنسبة 13%، في النصف الأول من العام المقبل”.

وأوضح القائم بأعمال مدير منظمة “أنقذوا الأطفال” في جنوب السودان باتريك أنالو أن “الفيضانات وأعمال العنف وعمليات النزوح، تسببت في خلق أزمة حقيقية، أكثر من يعاني منها هم الأطفال”.

وتابع المسؤول الحقوقي قائلاً إن “الأطفال شهدوا أعمال عنف لا يمكن تخيلها ضد أحبائهم، وتفرق الآلاف عن عائلاتهم، وهم الآن معرضون للإساءة، وخطر الاستغلال”.

وتعتبر جنوب السودان واحدة من البلدان التي لديها أعلى معدلات وفيات بين الأطفال في العالم، حيث يموت أكثر من 90 طفلا، من بين كل ألف طفل، تحت سن الخامسة، وفقا للمنظمة الإنسانية.

كما دعا “أنالو” حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في البلاد، إلى التدخل السياسي، لحماية الأطفال المتضررين من النزاعات.

وفي الأسبوع الماضي، قالت الأمم المتحدة، ووكالات إغاثية أخرى، إنها ستعمل على زيادة حجم المساعدات الغذائية في جنوب السودان خلال الأشهر المقبلة، لإنقاذ حياة أكثر من 7 ملايين إنسان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى