الأخبارسلايدرسياسة

مقتل 3 مستوطنين في عملية إطلاق نار والاحتلال يعتقل  18 فلسطينيا من الضفة

الاحتلال يعتقل فلسطينيين من القدس
الاحتلال يعتقل فلسطينيين من القدس

قتل 3 مستوطنين صهاينة وأصيب أخر جراء إطلاق نار على مدخل مستوطنة هار ادار المقامة على أراضي بلدة قطنة، وعلى إثرها اعتقلت قوات من جيش الاحتلال 18 فلسطينيا في الضفة.

وأكدت مصادر إعلامية عبرية إن ثلاثة مستوطنين قتلوا وأصيب آخر، صباح الثلاثاء، جراء عملية إطلاق نار على مدخل مستوطنة “هار ادار” المقامة على أراضي بلدة قطنة، شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وبينت أن قوات الجيش الإسرائيلي قتلت مواطنا فلسطينيا بعد قيامه بإطلاق النار على المستوطنين خلال تجمعهم على أحد بوابات المستوطنة، صباح اليوم.

وفي سياق متصل شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات ومداهمات واسعة لمختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال 18 مواطنًا فلسطينيًا، بينهم صحفي.

وداهمت قوات الاحتلال دهمت منزل الصحفي عبد الرحمن (يعمل في وكالة الصحافة الفلسطينية)، فجرًا، في بلدة بدرس شمالي غرب المدينة (شمال القدس المحتلة) واعتقلته؛ قبل أن تنقله لجهة غير معلومة.

وفي نابلس (شمالا)، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة وعدة أحياء بالمدينة واعتقلت أربعة مواطنين، على الأقل، عُرف من بينهم الاسير المحرر طارق الكوني، روحي عوادة، حسن شريعة، وعمر أبوطارق.

وذكر بيان لجيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت الليلة الماضية 18 فلسطينيًا “مطلوبًا”؛  بزعم ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

وأشار البيان إلى أن قوات الجيش وخلال تنفيذها حملة تفتيش ببلدة حوارة عثرت على مسدس وذخائر، فيما استولت على آلاف الشواقل بدعوى علاقتها بحركة “حماس”، خلال عمليات الاقتحام والتفتيش التي نفذتها في مدينة البيرة (شمالا)، حسب الادعاءات الإسرائيلية.

وبحسب ما نشره موقع “واللا” العبري؛ فقد أُعلن عن مقتل ثلاثة مستوطنين واستشهاد المنفذ في عملية “هار ادار”، بعد أن نجح المنفذ بالوصول إلى الباب الخلفي للمستوطنة.

من جانبه، قال ناطق باسم الإسعاف الإسرائيلي “هناك قتلى وجرحى أصيبوا بعضهم بجراح صعبة وتم نقلهم إلى المسشتفيات”، رافضا الكشف عن عدد القتلى والجرحى بسبب التعتيم الإعلامي الذي فرضته سلطات الاحتلال على تفاصيل الواقعة.

وذكر ناطق باسم جيش الاحتلال أن قواته أطلقت النار على منفذ العملية “وتم تحييده”، دون الكشف عن مصيره أو هويته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى