الأخبار

مقتل 18 شخصا وإصابة 54 آخرين جراء تجدد القتال في دارفور

أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور في السودان، الإثنين، مقتل 18 شخصا وإصابة 54 آخرين، جراء تجدد أعمال العنف القبلية في الولاية، غربي البلاد.

وقالت اللجنة في بيان: “دارت عجلة العنف مرة أخرى في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، مساء السبت واتسعت بصورة أكبر منذ صباح الأحد حيث خلفت عددا من الضحايا من القتلى والجرحى”.

وذكرت أنها أحصت 18 قتيلا و54 جريحا، جراء أعمال العنف المتواصلة منذ السبت.

ودعت اللجنة، حكومة البلاد إلى التدخل وفرض هيبة الدولة وإنهاء حالة الانفلات الأمني في غرب دارفور.

من جانبه، أفاد موقع “دارفور 24” الإخباري، أن “اشتباكات قبلية تجددت لليوم الثاني بمدينة الجنينة”، دون مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي إعلان رسمي بشأن تجدد أعمال العنف في دارفور حتى الساعة 10: 00 تغ.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، اندلعت أعمال عنف في “الجنينة” على خلفية شجار مسلح بين قبيلتي “المساليت” و”العرب”، أودت بحياة شخص واحد، ثم تطورت لتودي بحياة 163 آخرين و217 مصابا، حسب لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، فيما لم تعلن السلطات الرسمية عن حصيلة نهائية.

وفي 13 فبراير الماضي، شهدت مدينة الجنينة توقيع اتفاق لـ”وقف العدائيات” بين القبيلتين، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى