الأخبارسلايدرسياسة

مقتل 18شرطيا مصريا بينهم ضابطان في تفجير بئر العبد بسيناء

 

تفجير مدرعة
تفجير مدرعة

 

فيما اعتبر ضربة قوية للحرب التي تقودها الحكومة المصرية علي الجماعات المتطرفةفي شبه جزيرة سيناء  قتل 18 من قوات الأمن بينهم ضابطان  وأصيب عشرات  بينهم عميد، اليوم الإثنين، في استهداف متزامن لـ3 سيارات شرطة على طريق بئر العبد العريش بمحافظة شمال سيناء.

وذكرت مصادر أمنية أن مسلحين زرعوا عبوة ناسفة على طريق السيارة، وأطلقوا النار في اتجاهها، كما فجروا عبوة ناسفة أخرى عن بعد، في سيارة مدرعة أخرى.

وتسعى القوات المصرية إلى القضاء على الجماعات المتطرفة في شبه جزيرة سيناء، وأخطرها تنظيم “أنصار بيت المقدس” الذي يتبع “داعش” ويطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء”.

ولم تعلن جهة حتي الآن المسئولية عن العملية رغم ان كافة المؤشرات تؤكد تورط تنظيم الدولة “انصار بيت المقدس ” في مثل هذه الهجمات التي أوقعت عددا كبيرا من القتلي

من جانبه انتقد العميد محمود قطري الخبير الأمني القصور اللافت التي تعاني منه قوات الشرطة في سيناء لأفتا الي الحاجة الشديدة للابتعاد عن الكمائن الثابتة ونقاط التفتيش التي تعد هدفا سهلا للجماعات المتطرفة .

ولفت في تصريحات إلي ان هذا الحادث أكد الجماعات المتطرفة لأزالت تتمتع بالقدرة علي المباغتة والقيام بهجمات بشكل يؤكد عدم مصداقية الأقوال التي تزعم أن الحرب علي الإرهاب قد أوشكت علي النهاية بشبه جزيرة سيناء

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى