الأخبار

مقتل مدني وإصابة 16 في قصف للنظام السوري

قُتل مدني وأصيب 16 آخرون، اليوم الخميس، في قصف صاروخي نفذته قوات النظام السوري مستهدفةً بلدة “عين تراما” في ريف دمشق، المصنفة ضمن مناطق “خفض التوتر”.

وفي تصريح للأناضول، قال محمود أدهم، أحد مسؤولي الدفاع المدني في البلدة الخاضعة لسيطرة المعارضة، إن “قوات النظام قصفت بلدة عين تراما بالغوطة الشرقية، بصواريخ أرض أرض، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة 16 بينهم أطفال ونساء”.

وأشار أدهم إلى أن الجرحى تم نقلهم إلى مركز طبي في حي “جوبر” على أطراف دمشق، لافتا إلى أن أضرارا مادية جسيمة لحقت بالمناطق التي تعرضت للقصف.

وذكر أن بلدة “عين ترما” وحي “جوبر” يتعرضان لقصف جوي وبري، من قبل قوات النظام منذ شهر.

وأمس الأربعاء، قُتل مدنيان في هجوم على البلدة، التي تعاني مع بلدات ومدن أخرى في الغوطة الشرقية، شرقي العاصمة دمشق، منذ 5 سنوات من حصار قوات النظام.

يذكر أن الغوطة الشرقية تقع ضمن إحدى مناطق “خفض التوتر” (الخالية من الاشتباكات) التي جرى تحديدها من قبل تركيا وروسيا وإيران، في اجتماع أستانا بكازاخستان، في مايو الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى