تقاريرسلايدر

مقتل عشرات الحوثيين على يد الجيش اليمني بالحديدة

 

قوات الجيش اليمني تطارد مليشيا الحوثي – المصدر: رويترز

الأمة| تكبدت مليشيات جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، خسائر بشرية فادحة على يد قوات الجيش اليمني، اليوم الأحد، في المعارك التي شهدتها محافظة الحُديدة، غرب البلاد.

وقال الجيش في بيان صادر عن ألوية العمالقة، إن العشرات من مسلحي الجماعة بينهم قيادي ميداني، قُتِّلوا في اشتباكات مع القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي، بمحافظة الحديدة.

وأوضحت ألوية العمالقة في البيان أن «وحدة تابعة للقوات المشتركة -حكومية- استهدفت مجاميع مسلحة حوثية في منطقة جنوبي محافظة الحديدة، بقذائف مدفعية الهاون».

وأسفر الهجوم عن «مصرع قائد -لم يسمه- المجاميع المسلحة للمليشيات الحوثية ومعه عشرات المسلحين، فيما أصيب آخرون -لم يحددهم».

ووفقًا للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، فإن مليشيات الحوثي تواصل ارتكاب جرائمها بحق المواطنين الأبرياء في مختلف مديريات الحديدة، ما أدى إلى مقتل وإصابة الآلاف منهم.

وخلال السنوات الماضية، فرضت مليشيات الجماعة المدعومة من إيران، سيطرتها على مناطق عديدة في اليمن من بينها محافظة الحُديدة الساحلية.

وتواصل المليشيات قصف منازل الأهالي والأحياء والمواقع العسكرية بهدف نسف الهُدنة التي اقتربت من عامها الثاني برعاية الأمم المتحدة في الحُديدة ضمن ما نص عليه «اتفاق ستوكهولم».

وفي ديسمبر 2018، شهدت العاصمة السويدية «ستوكهولم»، اتفاقًا بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي، وبإشراف الأمم المتحدة، بحيث يقضي بوقف إطلاق النار وانسحاب عسكري لكافة الأطراف إضافة إلى بنود آخرى كتبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين في المحافظة الساحلية، غرب اليمن، لكنه لم يُنفذ حتى الآن في ظل اتهامات متبادلة بتحمل المسؤولية.

ويشهد اليمن، للعام الخامس على التوالي، مواجهات مسلحة بين قوات الشرعية ومليشيات الحوثي في محافظات عدة، بالإضافة إلى التحالف العسكري العربي بقيادة السعودية الذي أعلنت عنه الرياض في مارس 2015 بناءًا على طلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى