الأخبارسلايدر

مقتل عشرات الإسرائيليين في تجمع ديني

الأمة| قتل عشرات الإسرائيليين ووقعت إصابات جماعية فجر اليوم الجمعة بعد انهيار مدرج في تجمع كبير للاحتفال بمهرجان عيد الشعلة -لاغ باعومر- اليهودي في جبل الجرمق -جبل ميرون- شمال غرب الخليل حضره عشرات الآلاف.

لم يتضح على الفور ما سبب انهيار المدرج. ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ووسائل إعلام أخرى أن حوالي 20 شخصًا في حالة حرجة، مع وصول سيارات الإسعاف والمروحيات إلى الموقع.

وقال شهود عيان: “حدث ذلك في جزء من الثانية، سقط الناس، وداسوا بعضهم البعض. لقد كانت كارثة”.

ووفق حصيلة أولية قتل ما لا يقل عن 38 شخصًا وأصيب العشرات، 6 منهم في حالة حرجة، و18 في حالة خطيرة، و2 في حالة متوسطة، و 39 إصابات طفيفة. وفقًا لتقديرات خدمة الإسعاف الإسرائيلية Magen David Adom.

وصلت السلطات والخدمات الطبية إلى مكان الحادث وبدأت في علاج عشرات الجرحى الإسرائيليين.

سمحت السلطات بإقامة يعرف بـ “الحج السنوي لعيد لاج” في جبل ميرون حول قبر الحاخام شمعون بار يوشاي، وهو “حكيم تلمودي” من القرن الثاني. مما يجعله أكبر حدث يقام في البلاد المحتلة منذ تفشي وباء كورونا العام الماضي.

سمح لعشرة آلاف شخص بالتجمع في موقع المقبرة لكن المنظمين قالوا إن “أكثر من 650 حافلة مستأجرة من جميع أنحاء البلاد، لجلب 30 ألف حاج إلى ميرون”.

تم نشر حوالي 5000 شرطي لتأمين الحدث، حيث حثت الشرطة المشاركين على تجنب إشعال النيران.

كان الحضور في الحدث الديني اليهودي، الواقع عند سفح جبل ميرون والمقرر أن يستمر حتى منتصف نهار الجمعة، أعلى مما كان عليه في العام الماضي، عندما أقيمت الاحتفالات في ظل قيود تهدف إلى وقف انتشار الفيروس. ومع ذلك ، كانت لا تزال أقل مما كانت عليه قبل الوباء.

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى