الأخبارسياسة

مقتل ضابط ومجند بالجيش المصري في انفجار عبوة ناسفة بسيناء

قال مصدر أمني مصري إن ضابطًا وجنديًا بالجيش قُتلا، الخميس، جراء انفجار عبوة ناسفة، بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد.

وأوضح المصدر، في تصريحات صحفية، أن “عبوة ناسفة زرعها مجهولون، استهدفت مدرعة (آلية) عسكرية، بالقرب من ميدان الماسورة، على طريق رفح الدولي، بمحافظة شمال سيناء”.

وأسفر الحادث، حسب المصدر الأمني، عن مقتل الملازم أول أحمد صابر عوض (28 عامًا)، والمجند أحمد جاد الله محمد (21 عامًا)، وإصابة المجند أحمد فرج عفيفي (20 عامًا) بجروح بالرأس وشظايا بالعين اليسرى.

وأشار المصدر إلى نقل القتيلين والمصاب، إلى مستفى العريش العسكري، بذات المحافظة.

ولم يصدر عن الجيش المصري، بيانًا، حول الواقعة حتى الساعة 19: 40 كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وتنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس” الذي أعلن في نوفمبر 2014، مبايعة تنظيم “داعش”، الإرهابي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

واتهمت السلطات “ولاية سيناء” بالمسؤولية عن هجمات طالت عناصر الجيش والشرطة، خلال الأشهر الأخيرة، وباتت متكررة على نحو شبه يومي؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى