الأخبارسلايدر

مقتل زعيم جماعة بوكو حرام في نيجيريا في معارك مع “تنظيم الدولة”

أعلن تنظيم  الدولة في غرب أفريقيا” مقتل زعيم جماعة “بوكو حرام” المسلّحة أبو بكر الشكوي.

وقال التنظيم المنافس لـ”بوكو حرام”، في تسجيل صوتي حصلت عليه وكالات أنباء، إن الشكوي فجّر نفسه خلال اشتباكات بين التنظيمين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُعلن فيها عن مقتل الشكوي. وأفادت تقارير سابقة بمقتله، ورد بعضها الشهر الماضي.

ولم تؤكد جماعة “بوكو حرام” أو الحكومة النيجيرية مقتل الشكوي.

حمل التسجيل، غير المؤرّخ، صوت شخص، يُعتقد أنه لزعيم تنظيم “الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا” أبو مصعب البرناوي، يقول إن الشكوي “قتل نفسه على الفور بتفجير عبوة ناسفة”.

وقال البرناوي إن مقاتليه طاردوا الشكوي وعرضوا عليه فرصة التوبة والانضمام لهم.

وأضاف: “فضل الشكوي أن يُهان في الآخرة على أن يُهان في الأرض. لقد قتل نفسه على الفور بتفجير عبوة ناسفة”.

وحين وردت تقارير في الشهر الماضي عن مقتل الشكوي، قال الجيش النيجيري إنه سيحقق في الأمر.

وآنذاك، قال المتحدث باسم الجيش في نيجيريا، الجنرال محمد يريما لبي بي سي، إنّ الجيش يدقّق في ما حدث، لكنه لن يصدر بياناً قبل الوصول إلى دليل قاطع.

وقال أحد الصحفيين المقربين من الأجهزة الأمنية إنّ الشكوي قُتل حين هوجمت مواقع لـ”بوكو حرام” في غابة سامبيسا، شمال شرقي نيجيريا.

وفي عدة مرات سابقة، أفادت تقارير بمقتل الشكوي، لكنه عاد للظهور في كل مرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى