أمة واحدةالأخبارسلايدر

انعقاد “المؤتمر الدولي لمقاطعة البضائع الفرنسية”

الأمة| عقد علماء ومفكرون مسلمون من مختلف دول العالم “المؤتمر الدولي لمقاطعة البضائع الفرنسية” في لبنان مشاركة علماء ومفكرين من مختلف دول العالم مؤتمرًا بمناسبة مرور 100 يوم على حملة مقاطعة المسلمين للبضائع الفرنسية، ردًا على الموقف المعادي للإسلام.

شارك بالمؤتمر الافتراضي الذي ينظمه “لبنان دعوة”، بعنوان “انتهاكات فرنسية ومواقف إسلامية”، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،  الشيخ علي القره داغي، رئيس مركز تدريب العلماء الموريتاني الشيخ محمد الحسن ولد الددو، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ محمد صقر، رئيس مجلس العلماء الفلسطينيين في الخارج نواف تكروري، والكاتب التربوي عمر كوركماز، وآخرين.

قال علي القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن الرسول محمد جاء رحمة ليس فقط للمسلمين، بل للبشرية جمعاء.

ذكر نواف تكروري، رئيس هيئة العلماء الفلسطينيين في الخارج، أن فرنسا تميزت في عداءها للإسلام والمسلمين عبر التاريخ.

وقال تكروري إنه لا يعرف أي دولة غير فرنسا تبني متحفًا مصنوعًا من الجماجم البشرية في العالم، وقال: “الجماجم في المتحف المعني ستظل غير مقبولة إذا كانت ملكًا لمجرمين. لكن دعونا نرى أن هذه الجماجم الجماجم ملك لأناس يحافظون على استقلالهم ضد الاستعمار. وهذا ما زال قائما في القرن الحادي والعشرين. وما زال المتحف شاهدا على همجية البلد الذي يقع فيه “.

مشيرا إلى أن الأسرى ودور العبادة وكذلك النساء والأطفال الأبرياء وكذلك الأسرى ودور العبادة لم يتم المساس بها خلال الفتوحات الإسلامية مقارنة بالجرائم التي ارتكبت خلال فترة الاستعمار الفرنسي، ذكر تكروري أن فرنسا التي نفذت مجازر مختلفة في الدول العربية والإسلامية، ما زالت تتقاضى ضرائب من بعض دول إفريقيا.

أكد الكاتب التربوي عمر كوركماز أن فرنسا منافقة للخارج، وقال: “تتهم فرنسا الدولة العثمانية بالإمبريالية وتزعم كونها دولة ديمقراطية. وحتى لآن يتحدث معظم خريجي المدارس الثانوية الفرنسية، رغم مرور 50 عامًا على مغادرتها البلدان التي كانت فيها “. 

وفي إشارة إلى قيام الفرنسيين بتنفيذ مشروع استعماري ثقافي لدول عربية وإسلامية، قال كوركماز إنهم نجحوا في بعض الدول في تنفيذ هذا المشروع.

وأشار كوركماز إلى أنهم دعوا المسلمين في فرنسا إلى عدم التصويت لأحزاب سياسية ضد الإسلام في الانتخابات العامة.

مقاطعة البضائع الفرنسية كانت فعالة

وأكد الشيخ محمد صقر أن حملة المقاطعة على المنتجات الفرنسية كانت فعالة وقال إنه بعد حملة المقاطعة قام وزير الخارجية الفرنسي بزيارة الدول العربية.

أثمرت المقاطعات التي استمرت لمدة شهر ضد منتجات الحليب والماء والوقود، والتي تحتفظ بها الشركات الفرنسية في السوق في البلاد، واضطرت الشركة الفرنسية، إلى خفض أسعارها في المغرب.

بعد مقتل مدرس عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة لطلابه في 16 أكتوبر في فرنس، أدلى غالبية السياسيين بتصريحات تستهدف الإسلام والمسلمين، مما تسبب في جدل واحتجاجات في العالم الإسلامي.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان أدلى به بعد هذه الحادثة إنه لن يتدخل لوقف نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد، على اعتبار أن ذلك ضمن “حرية التعبير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى