الأخبارسلايدر

مفتي سلطنة عمان لـ طالبان: نهنّئ أنفسنا و الأمة الإسلامية جميعاً

هنّأ مفتي سلطنة عمان، أحمد بن حمد الخليلي، الاثنين، الشعب الأفغاني على ما اعتبره “نصراً على الغزاة”، بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد.

وهذا أول موقف مؤيّد لسيطرة الحركة على البلاد من قبل شخصية دينية خليجية رفيعة المستوى، علماً أنّ حكومات المنطقة اكتفت بالدعوة إلى حفظ الاستقرار، وحماية الشعب والممتلكات.

وكتب المفتي على حسابه في تويتر: “نهنّئ الشعب الأفغاني المسلم الشقيق بالفتح المبين والنصر العزيز على الغزاة المعتدين، ونتبع ذلك تهنئة أنفسنا وتهنئة الأمة الإسلامية جميعاً بتحقيق وعد الله الصادق”.

وأضاف: “نرجو من الشعب المسلم الشقيق أن يكون يداً واحدة في مواجهة جميع التحدّيات، وألّا تتفرّق بهم السبل، وأن يسودهم التسامح والوئام”.

وبعد وجود عسكري غربي استمرّ عقدين، أصبحت أفغانستان منذ الأحد في قبضة طالبان، الذين انتشروا في شوارع كابول، واستقرّوا في القصر الرئاسي، بعدما انهارت القوات الحكومية وغادر الرئيس أشرف غني البلاد.

وكانت حركة طالبان شنّت هجوماً خاطفاً في أفغانستان في مايو/ أيار، بالتزامن مع بدء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي سحب ما تبقى من قواتهما.

وخلال فترة حكمها سابقا، حظي نظام حركة طالبان باعتراف السعودية والإمارات وباكستان.

ورحب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأحد، بتشكيل مجلس تنسيق أفغاني، للإشراف على انتقال السلطة في البلاد.

وأعرب ظريف، في تغريدة عبر تويتر، عن أمله في أن يؤدي تنسيق المجلس إلى “الحوار والانتقال السلمي للسلطة” في الدولة التي مزقتها الحرب.

وقال الوزير الإيراني إن “العنف والحرب مثل الاحتلال لا يحلان المشاكل أبدا”، مؤكدا أن بلاده “مستعدة لمواصلة جهود إرساء السلام”.

وجاءت تصريحات ظريف عقب إعلان الرئيس الأفغاني السابق، حامد كرزاي، تشكيل مجلس التنسيق، لضمان انتقال سلس للسلطة، بعد مغادرة الرئيس الحالي أشرف غني البلاد.

في وقت سابق، قال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، إن بلاده ستعترف بحكومة طالبان الأفغانية، عندما يحين الوقت المناسب، وذلك وفق الاتفاقات الدولية والحقائق على أرض الواقع.

وأضاف في تصريحات صحفية، الأحد، بالعاصمة إسلام أباد، أنهم يرغبون بعلاقات جيدة مع الجارة أفغانستان.

وأوضح أنهم سيناقشون المسألة الأفغانية قريبا مع الدول الجارة، مثل الصين، وإيران، وأوزبكستان، وتركمانستان، والهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى