الأخبارسلايدر

مفتي السعودية يحذر الخطباء من الحديث في السياسة !

أطلق مفتي السعودية، عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، تحذيرا مفاجئا يوم أمس الجمعة ـ في رسالة إلى خطباء المساجد ـ من تحويل خطبة الجمعة إلى تحليلات سياسية وصحافية وانتقادات لاذعة لا داعي لها، حسب قوله.مفتي السعوديةفي تصريحات لصحيفة (عكاظ) السعودية قال “آل الشيخ”إن “الخطبة جاءت لتذكير الناس وموعظتهم وتحذيرهم من غضب الله، وحثهم على طاعة الله والمحافظة على الصلوات وأداء الزكاة والصوم والحج وبر الوالدين وصلة الرحم وإكرام الجار والصدق والأمانة والبعد عن الكذب والخيانة، وعلاج مشكلات المجتمع وفق الكتاب والسنة”.

واعتبر أن مخالفة ذلك “خروج عن غاية الجمعة ومقاصدها”.

وسبق أن أثارت تصريحات منسوبة إلى مفتي السعودية بحرمة قتال الإسرائيليين، احتجاجات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة عقب وصفه التظاهرات من أجل الأقصى بالغوغائية.

وفي الشهر الجاري، استنكرت الحملة العالمية لمنع تسييس المشاعر المقدسة، تجاهل خطيبي المسجد الحرام والمسجد النبوي، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، خلال خطبة الجمعة التي أعقبت القرار.

في حين أنهشرّع سابقا محاصرة قطر من قبل السعودية حلفائها، حينما وجه رسالة إلى جماعة “الإخوان المسلمين” داعيا إياها إلى الابتعاد عن العصبية والمغالطات، كما قال إن من اعتقد أن إجراءات المملكة تؤذي الشعب القطري فهو مخطئ.

وأثارت انتقادات مفتي السعودية لإيران موجة من الجدل حينما وصف الإيرانيـــين بأنـــهم ليســوا مسلمــــين وهاجم المرشد، علي خامنئي، واتهمه بأنه “مجوسي معاد للإسلام والمسلمين”.

وجاء رد آل الشيخ على طعن خامنئي في تنظيم موسم الحج من قبل السعودية، قائلا: “أمر غير مستغرب على هؤلاء، يجب أن نفهم أن هؤلاء ليسوا مسلمين، فهم أبناء المجوس، وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدا مع أهل السنة والجماعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى