الأخبارسياسة

مفاوضات طالبان مع شاه مسعود حول وادي بنجشير وصلت لطريق مسدود

قالت مصادر مقربة من   حركة “طالبان” إنها لا يمكن أن تقبل شرطا طرحه قائد المقاومة المناهضة لـ “طالبان” في ولاية بنجشير بجعل الأخيرة “منطقة آمنة”.

وقالت المصادر في تصريحات لها ء: “مطالب أحمد مسعود غير مقبولة، منها قوله مثلا إن بنجشير يجب إعلانها منطقة آمنة وألا تدخل طالبان إليها”.

وفي وقت سابق من اليوم نقلت قناة “طلوع نيوز” التلفزيونية الأفغانية عن القيادي في “طالبان”، أمير خان متقي، قوله في رسالة مسجلة بعث بها إلى سكان بنجشير الخاضعة لسيطرة “جبهة المقاومة الوطنية الأفغانية” بقيادة أحمد مسعود (نجل أحمد شاه مسعود، القائد الراحل لـ “التحالف الشمالي”)، إن “مفاوضات جرت لحل مشاكل بنجشير لكنها لم تفض إلى أي نتائج حتى الآن”.

وجاءت تصريحات ممثلي “طالبان” على خلفية مفاوضات جرت في الأسابيع الأخيرة بين الحركة وقوات المقاومة في بنجشير بقيادة أحمد مسعود وورود أنباء متضاربة عن نتائجها، بالتزامن مع اتخاذ كلا الطرفين إجراءات على الأرض استعدادا لمواجهة محتملة.

يتعد  ولاية بنجشير ذات الغالبية الطاجيكية شمالي العاصمة كابل  الولاية الأخيرة غير الخاضعة لحكم “طالبان” بعد وقوع جل أراضي البلاد بما فيها العاصمة كابل، في قبضة الحركة أواسط أغسطس الماضي.

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى