الأخبارسلايدرسياسة

مفاجأة صادمة.. صخرة كبيرة أسفل السفينة الجانحة تعطل جهود تعويمها!

قالت فرق الإنقاذ المعنية بإعادة تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس، إن الجهود تعقدت بسبب وجود كتلة صخرية ضخمة أسفل مقدمة السفينة، مشيرة إلى أن العمل يجري الآن لتوسيع نطاق التكريك والحفر وإزالة جوانب القناة حتى عمق 18 مترًا لتسهيل عملية التعويم.

وبحسب شركة برنارد شولت، التي تتولى الإدارة الفنية للسفينة الضخمة، فإن هناك قاطرة كبيرة هولندية وصلت للممر الملاحي لقناة السويس، للمشاركة في عملية تحريك السفينة.

وصباح اليوم، كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس هيئة قناة السويس، بالاستعداد لسيناريو تفريغ بعض حمولة السفينة للمساعدة في تعويمها، لكن مصادر أكدت أن اللجوء لهذا الخيار لن يكون قبل يوم الإثنين، إذ أن فرق الإنقاذ تحاول الاستفادة من المد القادم للقيام بمناورة أخرى لتعويم السفينة.

وتسبب جنوح السفينة في تعطيل حركة 369 سفينة على الأقل تنتظر عبور القناة ومن بينها عشرات الحاويات وسفن البضائع الصب وناقلات الغاز الطبيعي المسال أو غاز البترول المسال.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى