اقتصادسلايدر

مع بدء تجهيزات شهر رمضان.. ارتفاع أسعار الأرز بالأسواق المصرية

تاجر أرز في أحد الأسواق المصرية

رغم ثبات أسعار الأرز في سوق الجملة المصري، إلا أن أسعاره في أسواق التجزئة ارتفعت بقيمة تتراوح بين 50 قرش إلى جنيها في سعر الكيلو الواحد، وسط توقعات بارتفاع الطلب خلال الشهر الجاري مع بدء تجهيزات شهر رمضان.

وبحسب تجار تراوحت أسعار الأرز بأسواق الجملة “رفيع الحبة”  بين 6 آلاف إلى 6500 جنيه، فيما تراوح “عريض الحبة” بين 6500 إلى 7 آلاف جنيه للطن، بينما ارتفع لدي محال التجزئة ليسجل سعر الكيلو حوالي 6.50 إلى 7 جنيهات.

و نقل موقع “مباشر”، عن عبد الله عبيد، أحد تجار الأرز قوله: إن أسعار الأرز الشعير تتراوح حاليا بين 3700 إلى 3900 جنيها للطن، مشيراً إلى أن الأسعار تشهد ثبات منذ أكثر من شهرين .

وذكر عبيد، أن هناك تراجع محدود في الطلب على الأرز خلال الفترة الحالية، متوقعا زيادة الطلب خلال الشهر الجاري مع بدء التجهيز للشنط الرمضانية وبدء السحب من مؤسسات المجتمع المدني.

ومن جهته، قال يحيى كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، إن هناك زيادة ملحوظة في سعر الأرز في محال التجزئة ليباع الكيلو بقيمة تتراوح بين 6.5 إلى 7 جنيهات في الفترة الحالية.

وأوضح كاسب، في اتصال هاتفي أن الزيادة الأخيرة في أسعار الدقيق والمكرونة على مدار الشهرين الماضين دفعت أسعار الأرز للارتفاع  رغم عدم وجود علاقة بينهم، مشيرا إلى أن هناك بعض التجار في أسواق التجزئة يقومون برفع الأسعار مع تحرك أي سلعة آخري، وفق “مباشر”.

وطالب بتشديد الرقابة على محال بيع التجزئة، لمنع حدوث أي زيادة غير مبررة في سعر الأرز حالياً.

وكانت غرفة الحبوب في اتحاد الصناعات المصري، قد وردت 60 ألف طن أرز لصالح الحكومة، على أن يتم استكمال باقي الكميات تباعا.

وأوضحت شعبة الأرز بغرفة الحبوب أنه تم البدء الفعلي في توريد الدفعة الثالثة من الأرز المحلي بكمية 30 ألف طن شهريا ليصل إجمالي الكميات الموردة إلى 270 ألف طن حتى شهر أغسطس المقبل.

وأشارت  الشعبة،  إلى أن كميات الأرز الموجودة في الأسواق تكفى احتياجات المواطنين حتى يناير عام 2022، مما يؤكد أن الأرز متوفر بكميات كبيرة في الأسواق، ولا يوجد أي أزمات تتعلق بسلعة الأرز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى