تقاريرسلايدر

معركة “المالك والمستأجر “تطيح برئيس إسكان النواب

 

معركة المالك والمستأجر
معركة المالك والمستأجر

تطورات دراماتيكية شهدتها لجنة الإسكان بمجلس النواب أسهمت دون مقدمات في الإطاحة الدكتور علاء والي من رئاسة اللجنة وانتخاب خلفه معتز محمد محمود علي حسن نجل زعيم الأغلبية الأسبق  في مجلس الشعب خلال حكم مبارك رئيسا جديدا للجنة بالتزكية وبدون إجراء أي نوع من الاقتراع.

وأثار فوز معتز محمود برئاسة اللجنة بالتزكية حالة من الجدل  داخل مجلس النواب حول الأسباب التي دفعت الدكتور علاء والي لرفض الراية البيضاء وعدم الإقدام علي ترشيح نفسه لرئاسة اللجنة رغم أن أداءه كان مثار تقدير من رئيس مجلس النواب ووكيليه طوال دور الانعقاد الماضي

غير أن مصادر مطلعة ربطت بين الإطاحة بعلاء  والي من رئاسة اللجنة وبين موقفه الرافض لإقرار قانون جديد لتحرير العلاقة بين المالك والمستأجر فيما يخص الشقق السكنية والمحلات التجارية حيث مثل والي عقبة أمام عديد من مشاريع القوانين التي قدمت لتحرير هذه العلاقة وتشريد ما يقرب من 30مليون مصري خلال السنوات الثلاث الماضي

وتعرض والي لضغوط شديدة خلال الفترة الماضية لتليين موقفه من قانون تحرير العلاقة بين المالك والمستأجر إلا انه ضرب بتلك الضغوط عرض الحائط بشكل أدي لإطاحته لعجزه عن تأمين دعم الأغلبية داخل اللجنة لإعادة انتخابيه في ضوء الدعاية الجديد التي قام بها معتز محمود لتعزيز شعبيته بين النواب .

فيما ترددت أنباء قوية داخل أروقة البرلمان عن تحركات مكثفة قادها لوبي الملاك برئاسة النائب إسماعيل نصر الدين صاحب احد مشاريع قانون تحرير العلاقة بين المالك والمستأجر تحركات مكثفة بالتنسيق مع عراب مساعي تحرير العلاقة مجدي بدير للإطاحة بعلاء والي من رئاسة اللجنة حيث تم إبراء 54عضو من أعضاء اللجنة لتزكية معتز محمود في سياق رغبة محمومة في تمرير قانون تحرير العلاقة وعدم الاكتراث بتشريد 30مليون مستأجر .

يأتي هذا في الوقت الذي شهدت صفحات التواصل الاجتماعي حالة غضب شديدة علي الإطاحة بالدكتور علاء والي حيث ربط البعض بين هذه الإطاحة وبين دعم معتز محمود لطرد ملايين المستأجرين والضغوط التي يمارسها علي الحكومة لتمرير مشروع القانون الجديد معتبرين إطاحة والي مؤامرة من لوي الملاك بقيادي مجدي بدير المدعوم من إمبراطور المقاولات في مصر وصاحب اكبر عدد من عمارات الإيجار القديم بوسط البلد

ونشرت صفحات التواصل الخاصة بروابط المستأجرين صورا لرئيس لجنة الإسكان الجديد مع عراب القانون مجدي بدير مؤكدين أن بدير يعد العراب الرئيسي للقانون زاعمين ان الأخير قد زار إسرائيل 3مرات خلال الفترة الأخيرة ويسعي بقوة لنشر الفوضى في مصر عبر تشريد 30مليون مستأجر

وفيما أثارت صورة أخري تداولتها مواقع التواصل تجمع إسماعيل نصر الدين والدكتور حماد عبدا لله مستشار وزير الإسكان اكبر كم من التعليقات من قبل المستأجرين حيث انتقدوا العلاقات الوثيقة بين الطرفين باعتبارهما مؤيدين لتحرير العلاقة وتشريد ملايين المستأجرين

وتساءل أعضاء صفحة روابط المستأجرين عن أسباب القوة التي يتمتع بها حماد ومعتز محمود التي دفعتهم لتوجيه انتقادات لاذعة لحكومة المهندس شريف إسماعيل واتهمها بالعجز حال عدم قدرته علي تمرير قانون تحريك العلاقة بين المالك والمستأجر فضلا عن انتقادات مماثلة وجهها محمود الي بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية والتأكيد علي أنه لا يستطيع عرقلة تمرير القانون

من جهة أحري قدم عمرو أبو اليزيد، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، طعنا رسميا للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، اعتراضًا على نتيجة انتخابات هيئة مكتب لجنة الإسكان والخاصة بمقعد الوكالة.

وأوضح “أبو اليزيد”، والذي كان ينافس على أحد مقعدي الوكالة، أن هناك 10 أصوات كانت لصالحه ذهبت لمنافسه عُمر الغنيمى، مضيفًا: “اسمي عمرو محمد جمال أبو اليزيد، ومنافسي عمر جمال الدين غنيمى، وخلال إعلان النتيجة تم احتساب الأصوات الخاصة بشخصي عمرو جمال لصالح عمر جمال”.

وتابع: “منافسي حصل على 20 صوتا وحصلت أنا على 11 صوتا، وكان من المفترض حصولي على هذه الأصوات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى