الأخبارسياسة

مظاهرة مناهضة للرئيس الأمريكي في لندن لهذا السبب

تظاهر العشرات أمام السفارة الأمريكية في لندن، اليوم الاثنين، احتجاجا على خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول عملية الدهس الأخيرة في مدينة شارلوتسفيل، بولاية فرجينيا، الذي وصفوه بأنه “فشل في إدانة الهجوم”.

وندد المشاركون، في المظاهرة التي أشرفت على تنظيمها منظمة “قف ضد العنصرية” (غير حكومية)، بجميع أشكال العنصرية في العالم عامة وفي الولايات المتحدة بشكل خاص.

ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: “لا للعنصرية والفاشية وترامب”، و”لا للنازية”، و”تضامنا مع شارلوتسفيل”، و”توحدوا في وجه العنصرية”.

واتهم المتظاهرون في بيان لهم، الرئيس الأمريكي بـ “دعم العنصرية”.

وأضاف البيان: “إنه لمن الصادم فشل ترامب في إدانة هجمات الأمريكيين الفاشيين في الوقت الذي تبسط فيها مليشيات مسلحة سيطرتها على المدينة (شارلوتسفيل) وتوسع السود ضربًا في الشوارع”.

وأمس الأول السبت، لقيت امرأة (32 عاما) حتفها وأصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة تحتج على مسيرة لعنصريين بيض في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا، فيما أصيب 15 آخرون في مناوشات دموية بين الجانبين.

وعلّق ترامب على الحادثة، في خطاب له اليوم، “ندين بأشد العبارات حادثة الكراهية، إنه أمر سيئ للغاية، ينبغي علينا أن نضمد جراح هذه البلاد، فتاريخ هذه الجراج يمتد إلى زمن بعيد، الجميع يريد حل هذه الأزمات ونحن بدورنا سنتخذ جميع الخطوات في هذا الإطار”.

واعتبر عدد كبير من الأشخاص خطاب أن ترامب الأخير، “تجنب استهداف المجموعات العنصرية بشكل مباشر”.

وعقب الانتقادات الكبيرة التي استهدفت ترامب، وصف العنصريين في تصريح آخر بـ “الشياطين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى