الأخبارسلايدرسياسة

العراق.. مظاهرة ليلية في بابل

أطلق العشرات من أبناء محافظة بابل مساء اليوم السبت، تظاهرة بالقرب من مبنى توزيع كهرباء المحافظة، للمطالبة بتقليص ساعات انقطاع التيار الكهربائي.

وقال أحد المتظاهرين :” ان ساعات القطع للتيار الكهربائي وصلت في بعض مناطق المحافظة إلى ست أو سبع ساعات مقابل ساعتي تجهيز”.

وأضاف: “بابل فيها عدة محطات كبيرة تجهز العراق بالكهرباء ومع هذا فانها اكثر محافظة بساعات القطع “، مشيرا الى أن قدم شبكة نقل الطاقة ادتى لكثرة الأعطال.

ورغم كونه من أهم الدول المنتجة للنفط، إلا أن الاستثمار في قطاع الكهرباء لم يحظي بالاهتمام الواجب من الحكومات العراقية المتعاقبة.

 

وخلال العامين الماضيين شهدت عدة محافظات جنوب العراق مظاهرات احتجاجية على انقطاع الكهرباء، وهي الأزمة التي يواجهها العراقيون صيف كل عام، رغم إنفاق المليارات على قطاع الكهرباء دون جدوى، وبسبب احتكار إيران تصدير الكهرباء إلى العراق وعرقلة الشركات الأمريكية العاملة في العراق مشاريع شركات دولية أخرى.

والعراق يعاني نقصاً في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصاراً على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003، وازدادت ساعات انقطاع الكهرباء الى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد.

ويبلغ إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق قرابة 18 ألف ميجاواط/ ساعة، بينما يبلغ حجم الاستهلاك 23 ألف ميجاواط؛ وعجز يبلغ 4000 ميجاواط، فيما يتم استيراد ألف ميجاواط من إيران.

مع دخول فصل الصيف ضجت منصات التواصل الاجتماعي في العراق بسبب انقطاع الكهرباء بعدد من المحافظات الجنوبية، ونشروا تغريدات غاضبة تحت وسم #العراق_بدون_كهرباء.

والأسبوع الماضي كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي، عن تفاصيل توقيع اتفاقية الربط الكهربائي المشترك بين الأردن والعراق والمقرر إنجازها خلال  26 شهرا.

وكشف “العبادي” أن المشروع تنفذه شركة جنرال إلكتريك الأميركية، وتعتمد تبادل الطاقة بين الجانبين بإقامة خط (رويشة – قائم)، ونصب محطة القائم التحويلية 400 (كي في)، إذ سيتم تزويد العراق كمرحلة أولى بـ150 ميغاواط، وصولاً إلى 960 ميغاواط”.

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى