الأخبارسلايدرسياسة

مظاهرات شعبية حاشدة احتجاجا على الغلاء المعيشي في إيران.. وواشنطن تعلق

مظاهرات ضد الفقر والبطالة في إيران

خرجت مظاهرات شعبية حاشدة في عدة مناطق بمدن مختلفة في إيران، احتجاجا على الغلاء المعيشي، والفقر، والبطالة، إضافة إلى التدخل في حرب سوريا، التي يتهمها المتظاهرون بالإضرار باقتصاد البلاد.

ونشر حساب “iranwire” الإخباري، مشاهد من المظاهرات التي وصفها بأنها “صدمت” الحكومة الإيرانية.

وقال الحساب إن هذه المشاهد قام بالتقاطها صحفيون إيرانيون، في مختلف المدن.

يشار إلى الاحتجاجات تركزت في مدن شيراز وخرم آباد وكرمان شاه الإيرانية التي تقطنها أغلبية كردية.
في أول رد فعل رسمي أمريكي على التظاهرات التي عمت بعض المدن الإيرانية، طالبت الولايات المتحدة بدعم مطالب الشعب الإيراني بـ”حقوقه الأساسية”.

وفي أول تعليق من الخارجية الأمريكية، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت: “نتابع التقارير حول مظاهرات سلمية متعددة من المواطنين الإيرانيين في عدة مدن عبر البلاد”. مضيفا “قادة إيران حولوا البلد الغني الذي يمتلك تاريخا وثقافة ثرية إلى دولة مارقة مستنزفة اقتصاديا، الذي يصدر للعالم العنف وشلالات الدم والفوضى”.

واستشهدت نويرت بقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، “إن الضحايا الأكثر عرضة للمعاناة من قادة إيران هم الشعب الإيراني نفسه”.

وتابع الناطق باسم الخارجية، إن الولايات المتحدة تدين بقوة اعتقال المتظاهرين السلميين. وتحث جميع الأمم أن يدعموا بشكل علني الشعب الإيراني ومطالباته بحقوقه الأساسية ودعوته لإنهاء الفساد.

في الرابع عشر من حزيران/ يونيو قدم وزير الخارجية تيليرسون شهادته للكونغرس، وقال إنه يدعم تلك العناصر داخل إيران التي يمكن أن تقود إلى انتقال حكومي سلمي في البلاد. واليوم فإن وزير الخارجية يكرر دعمه الشديد للشعب الإيراني. وفق الناطق باسم الخارجية الأمريكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى