الأخبارسلايدر

مظاهرات أمام مقر الحكومة البريطانية دعماً للفلسطينيين ومطالب بوقف دعم الاحتلال

شهدت العاصمة البريطانية لندن، مظاهرة حاشدة أمام مقر الحكومة البريطانية دعماً للفلسطينيين تطالب قادة مجموعة “الدول السبع”، بقطع دعمها السياسي والعسكري للاحتلال، وللمطالبة بالحرية والعدالة لفلسطين، وذلك ضمن اليوم العالمي للعمل من أجل العدالة الدولية.

تأتي هذه المظاهرة، التي شارك فيها آلاف الأشخاص، تزامناً مع انطلاق أعمال قمة مجموعة السبع، الجمعة، بمدينة “كورنوال” جنوب غربي بريطانيا، والتي تستمر فعالياتها حتى الأحد.

فيما تجمَّع عدد من المتظاهرين أمام مبنى رئاسة الوزراء البريطانية في لندن، مرددين هتافات تندد بما وصفوه بتواطؤ المملكة المتحدة وحكومات مجموعة السبع الكبار في دعم إسرائيل والتستر على جرائمها، منها: “فلسطين حرة” و”أوقفوا الاحتلال”، رافعين الأعلام التركية والفلسطينية، كما حملوا بأيديهم صور الأطفال الذين قتلتهم إسرائيل في غزة.

كما وضع المتظاهرون توابيت رمزية للشهداء الأطفال الذين ارتقوا في العدوان الأخير على قطاع غزة، منتقدين الدول العربية الموقعة على اتفاقات التطبيع الأخيرة مع إسرائيل.

في هذا الإطار، تخلل التظاهرة مهرجان خطابي دعماً لفلسطين، حيث ألقى بعض الساسة والنشطاء كلمات أكدوا فيها وقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني، مطالبين بمقاطعة إسرائيل.

يشار إلى أن عدداً من نواب البرلمان البريطاني طالبوا بالتصويت على مقترح مقاطعة إسرائيل، الذي سيُعرض أمام البرلمان في جلسة خاصة، يوم الإثنين 14 يونيو/حزيران 2021.

من جهته، طالب كوربين، في كلمة خلال المظاهرة، بـ “إنهاء الاحتلال والاستيطان، ورفع الحصار على غزة”، مشدّداً على ضرورة الوقف الفوري للعدوان على الفلسطينيين والاعتراف بدولتهم وحقوق اللاجئين.

كما قال كوربين: “مطالبنا واضحة جداً: إنهاء احتلال الضفة الغربية، سحب جميع المستوطنين، وإنهاء سياسة الاستيطان وحصار غزة”، داعياً الشعوب الحية حول العالم للخروج عن صمتها، ودعم مطالب السلام والحرية للفلسطينيين.

بدوره، دعا المستشار العمالي السابق، جون ماكدونيل، الذي شارك في التظاهرة، إلى إنهاء مبيعات السلاح بين المملكة المتحدة ودولة الاحتلال؛ لوقف تمويل نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، مطالباً بدعم حركة مقاطعة الاحتلال وسحب الاستثمارات، وأضاف: “لن يتوقف حراكنا حتى تتحقق العدالة للفلسطينيين وينتهي الاحتلال”.

من جانبه، دعا رئيس البعثة الفلسطينية في بريطانيا، السفير حسام زملط، خلال كلمة له أمام المتظاهرين، إلى دعم حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

يشار إلى أن التظاهرة كانت من تنظيم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، وحملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا، ومجموعة أصدقاء الأقصى، وتحالف “أوقِفوا الحرب”، وحملة نزع السلاح النووي، والرابطة الإسلامية في بريطانيا.

كان التوتر قد تصاعد في قطاع غزة بشكل كبير، بعد إطلاق إسرائيل عملية عسكرية واسعة ضده في 10 مايو/أيار 2021، تسببت بمجازر ودمار واسع في منشآت عامة ومنازل مدنية ومؤسسات حكومية وإعلامية، وأراضٍ زراعية، إضافة إلى شوارع وبنى تحتية في غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني، قبل بدء وقف لإطلاق النار.

إلا أنه مع فجر الجمعة 21 مايو/أيار الماضي، بدأ سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد 11 يوماً من العدوان.

هذا العدوان الإسرائيلي الوحشي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، أسفر عن 289 شهيداً بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، و17 مسناً، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى