الأخبارسلايدر

مصر تنتظر موافقة سوريا للمساعدة بحل أزمة الوقود في لبنان

يزور وفد وزاري لبناني دمشق اليوم السبت في أول زيارة رسمية حكومية رفيعة المستوى إلى سوريا منذ اندلاع النزاع بين البلدين قبل عشر سنوات.

وتهدف الزيارة إلى بحث أزمة الكهرباء والوقود في لبنان وإمكانية جلب الطاقة والغاز من مصر والأردن عبر سوريا.

ومن المقرر أن يكون وزير الخارجية فيصل المقداد في استقبال الوفد عند معبر المصنع – جديدة يابوس الحدودي.

يتألف الوفد اللبناني من نائبة رئيس حكومة تصريف الأعمال وزيرة الدفاع والخارجية زينة عكر ووزير المالية غازي وزني ووزير الطاقة ريمون غجر والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، وسيعقد الطرفان لقاء في وزارة الخارجية السورية.

وقال مصدر في وزارة الطاقة اللبنانية لفرانس برس إن زيارة السبت تأتي للتأكد من قدرة سوريا على خطة جلب الغاز المصري عبر الأردن ثم سوريا وصولاً إلى شمال لبنان، وأشار إلى أنه من المتوقع إعادة احياء اتفاقية موقعة في عام 2009 وتتضمن نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية الشهر الماضي أنها تلقت موافقة واشنطن على مساعدة لبنان في هذا الإطار. ويتفاوض لبنان منذ أكثر من سنة مع القاهرة لجلب الطاقة إلا أن العقوبات الأمريكية على سوريا أعاقت الاتفاق.

ويشهد لبنان منذ أشهر أزمة محروقات متفاقمة تنعكس بشكل كبير على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية. وتراجعت نتيجة ذلك قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير تغذية معقولة لكافة المناطق، مما أدى الى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يومياً. ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى