الأخبارسلايدرسياسة

السفينة الجانحة تغادر قناة السويس عقب تعويض قدره ٥٤٠ مليون دولار

غادرت سفينة الشحن العملاقة “إيفر غيفن”، الأربعاء، المجرى الملاحي لقناة السويس، متجهة إلى ميناء روتردام في هولندا.
وكانت السلطات المصرية رفعت، الثلاثاء، الحجز التحفظي الذي كان مفروضا على السفينة البنمية، بأمر من المحكمة الاقتصادية في الإسماعيلية.
وجاءت هذه الخطوة بعدما توصلت هيئة قناة السويس إلى اتفاق مع ملاك السفينة وجهات التأمين عليها إلى اتفاق تسوية بشأن التعويضات التي طلبتها الهيئة عقب الخسائر التي نجمت عن إغلاق الممر الملاحي بسبب جنوح السفينة.
ومن المقرر حصول هيئة قناة السويس على تعويض قدره ٥٤٠ مليون دولار ويُعد الأكبر في مجال تعويضات الحوادث البحرية العالمية في التاريخ، حسب مصادر في فريق التفاوض المصري.
ويتزامن إبحار السفينة نحو هولندا مع التوقيع الرسمي للاتفاق بين هيئة قناة السويس والشركة اليابانية التي تملك السفينة.
وكانت القناة قد طالبت في البداية بتعويض قدره 916 مليون دولار، ثم خفضت المبلغ المطلوب إلى 550 مليون دولار، بعد اطلاعها على قيمة السفينة وحمولتها، وفي المقابل ردت الشركة المالكة للسفينة بعرض 150 دولار كتعويض، وهو ما اعتبرته القناة غير مقبول.
وكانت السفينة “إيفر غيفن” قد أغلقت ممر قناة السويس لنحو أسبوع في أواخر مارس الماضي.
وبعدما استطاعت مصر بصعوبة إعادة السفينة إلى وضعها الطبيعي، تم احتجازها لضمان الحصول على تعويضا عن الخسائر التي لحقت بالبلاد، التي تعد قناة السويس واحدة من أبرز مداخيلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى