الأخبارسلايدر

مصر تحرز تقدما في المفاوضات مع حماس

يلتقي وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم عضو اللجنة المركزية لحركة حماس، عزام الأحمد، مع دخول القتال الدامي بين الاحتلال والفلسطينيين في قطاع غزة أسبوعه الثاني.

وتحاول مصر التوسط بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني للتوصل إلى وقف لإطلاق النار. وتوقعت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أجانب التوصل إلى وقف لإطلاق النار يوم غد الجمعة، وذكرت أن مصر تحرز تقدما في المفاوضات مع حماس.

وقال مسؤول كبير في حماس لوسائل إعلام عربية: إنه يتوقع الاتفاق على هدنة خلال اليومين المقبلين.

لكن بنيامين نتنياهو قال أمس إن العمليات العسكرية ستستمر على الرغم من أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أخبره أنه يريد تهدئة كبيرة للتصعيد تمهيدا لوقف دائم للمواجهات.

وتستقبل المستشفيات المصرية الجرحى القادمين من قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي، وأرسلت وزارة الصحة 65 طنا من المستلزمات الطبية تقدر قيمتها بنحو 890 ألف دولار، وتعهد الرئيس المصري بتقديم نصف مليار دولار لإعادة إعمار غزة بعد انتهاء التصعيد.

ووصل اليوم وزير الخارجية الألماني إلى المنطقة لإجراء محادثات مع مسؤولين إسرائيليين ومسؤولين فلسطينيين في رام الله. وأكد لدى وصوله على أن الوضع الحالي يجب ألا يستمر. مشيرا إلى أن بلاده لاتزال تؤيد حل الدولتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى