الأخبارسياسة

مصر تجدد لمبعوث الأمام المتحدة دعمها لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية

جددت مصر دعمها بكل السبل للتسوية السياسية في ليبيا علي نحو يحفظ وحدة ليبيا وسلامة ترابها الوطني ويضمن خروج المقاتلين الأجانب وفق وصف بيان رسمي مصري

جاء ذلك خلال استقبال  وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيش، في مقر وزارة الخارجية المصرية بالقاهرة.

وقال المتحدث  باسم الوزارة أحمد حافظ  في بيان له إن شكري أكد خلال اللقاء على “استمرار مصر في بذل مساعيها الرامية إلى تحريك مختلف مسارات الملف الليبي وصولا إلى تسوية سياسية شاملة على نحو يحفظ وحدة ليبيا، ويضمن خروج كافة المرتزقة والمقاتلين الأجانب منها، ويصون مقدرات شعبها الشقيق ومؤسساته الوطنية، وبما يحقق تطلعات الشعب الليبي إلى الاستقرار والنماء”.

كما أكد وزير الخارجية المصري على “أهمية التزام مختلف الأطراف الليبية بتنفيذ مخرجات ملتقى الحوار الوطني، وبالاستحقاقات الانتخابية وفق الأطر الزمنية المتفق عليها، إضافة إلى ضرورة وقف أي تدخلات أجنبية غير بناءة ترسخ الانقسام الليبي، مشددا في هذا الإطار على دعم مصر لأعمال لجنة 5+5 المنبثقة عن مسار برلين باعتبارها الجهة المعنية بملف توحيد المؤسسات الأمنية والعسكرية”.

وجدد شكري أيضا دعم مصر جهود المبعوث الأممي للتوصل إلى الحل السياسي في ليبيا.

ومن جانبه، أطلع كوبيش الوزير المصري على نتائج اتصالاته الأخيرة مع الأطراف المعنية بالأزمة الليبية، وعبر عن تقديره لجهود القاهرة الرامية إلى دعم تسويتها، مؤكدا “تطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق مع القاهرة في هذا الشأن”.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى