الأخبارسياسة

مصر تجدد اتهامها لتركيا بإشعال التوتر بشرق المتوسط

 

سفينة تنقيب  تركية شرق المتوسط

في علامة علي تصاعد التوتر بين البلدين في ملفات عديدة وجهت الخارجية  المصرية اتهامات  للسلطات  التركية “بمواصلة اتخاذ إجراءات أحادية” تزيد من حدة التوتر في البحر الأبيض المتوسط على خلفية إرسال أنقرة سفينة ثانية إلى سواحل شمال قبرص للتنقيب عن الغاز.

واعربت القاهرة في بيان لها ، اليوم الثلاثاء، “عن القلق لما أعلن عن اعتزام تركيا التنقيب في محيط جمهورية قبرص”، معتبرا أن ذلك يأتي “إصرارا على مواصلة اتخاذ إجراءات أحادية من شأنها أن تزيد من درجة التوتر في منطقة شرق المتوسط”.

وأكدت الخارجية المصرية في بيانها على “ضرورة عدم التصعيد والالتزام باحترام وتنفيذ قواعد القانون الدولي وأحكامه”.

وتنفذ تركيا، منذ يوم 4 مايو الماضي، أعمال التنقيب عن الغاز، “بإذن” من جمهورية شمال قبرص التركية، في منطقة من مياه البحر الأبيض المتوسط، تعتبر جزءا من المنطقة الاقتصادية الخاصة بجمهورية قبرص المعترف بها دوليا.

وأثارت هذه الخطوة انتقادات شديدة من قبل جمهورية قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكذلك مصر، إلا أن تركيا أكدت مرارا عزمها مواصلة هذه الأنشطة بل وإرسال سفينة تنقيب ثانية إلى المنطقة.

وقالت السلطات التركية إنها لن تسمح لشركات الطاقة بأنشطة التنقيب والإنتاج في المناطق التي تدخل في نطاق الصلاحيات البحرية لجمهورية شمال قبرص التركية، وأرسلت مؤخرا سفينة ثانية تحمل اسم “ياووز” إلى المنطقة.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى