الأخبارسلايدرسياسة

مصر..امتحانات الثانوية هذا العام تجمع بين النظام الورقي والإلكتروني وكاميرات مراقبة

قال طارق شوقى وزير التربية والتعليم المصري،أن كل لجان امتحانات الثانوية العامة سيكون بداخلها كاميرات، لأول مرة، وذلك بهدف تسجيل كل ما يحدث داخل اللجنة، وضبط من يقدم على الغش.

وقال شوقي،في مداخلة هاتفية، أمس السبت عبر قناة “إم بي سي مصر” (MBCMASR)، إن الثانوية العامة هذا العام تشهد أحداثا غير مسبوقة، وخاصة في ظل وجود 3 امتحانات تجريبية قبل الامتحان النهائي المقرر فى 10 يوليو/تموز المقبل.

وأوضح شوقي، أن امتحانات الثانوية العامة المقبلة ستجمع بين النظامين الورقي والإلكتروني، حرصا على عدم إثارة خوف الطلاب حال حدوث مشاكل فنية تؤثر على الامتحان الإلكتروني، كما سيكون التصحيح إلكترونيا، مع السماح بوجود الكتب مع الطلبة أثناء الامتحانات، التي تعقد بنظام “الكتاب المفتوح”.

على جانب آخر، أعلن وزير التعليم تأجيل امتحانات الثانوية للطلاب المصابين بفيروس كورونا للدور الثاني، بكامل الدرجات، شرط أن يقدم الطالب المستندات الطبية، التي تثبت أنه كان مصابا بفيروس كورونا خلال توقيت عقد الامتحان، مؤكدا على التشديد في مراعاة الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا في جميع اللجان.

وأشار الوزير إلى إتمام تطعيم المدرسين المشاركين في عملية مراقبة الامتحانات ضد فيروس كورونا، بعد موافقة الحكومة على إعطائهم أولوية الحصول على اللقاح، فيما سيتم إلزام الطلاب بارتداء الكمامات الطبية داخل لجان الاختبار، وعدم نزعها طوال وقت الامتحانات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى