الأخبارسلايدر

مصر: أسباب عدم إلغاء “خانة الديانة”في البطاقة الشخصية

 أعلن وزير العدل المصري عمر مروان، السبت عن أسباب عدم إلغاء خانة الديانة من بطاقات الهوية الشخصية للمواطنين،خلال مشاركته في فعاليات حلقة نقاشية بعنوان “حقوق الإنسان .. الحاضر والمستقبل”، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال الوزير إن وجود خانة الديانة في البطاقات ليس من باب الرفاهية، مؤكدا أنه من منطلق الحفاظ على حقوق المواطنين.

وأشار إلى أن وجود خانة الديانة في بطاقة الرقم القومي يضمن حصول المواطن على حقوقه في الطلاق والزواج والميراث.

وأوضح الوزير المصري أنه لا يوجد قانون واحد يطبق على جميع المواطنين في الأحوال الشخصية.

وذكر مروان أن الدستور المصري ينص على أن المسلمين لهم شريعتهم، والمسيحيين واليهود كذلك، لافتا إلى أن الحكومة تحتاج ما يثبت رسميا ديانة كل مواطن.

وبيّن أن وجود هذه الخانة وفقا للقوانين التي تحكم أصحاب العقائد تمثل ضابطا للعلاقة بين أصحاب كل ديانة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى