الأخبارسياسة

مصادر عبرية تزعم  : تركيا تبدي استعدادا مشروطا لتبادل السفراء مع الكيان الصهيوني

زعمت تقاير صحفية عبرية ، إن تركيا أبلغت إسرائيل باستعدادها لإعادة العلاقات وتبادل السفراء، بشرط أن تتعهد تل أبيب بتعيين سفير لها في أنقرة أيضا.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية عن مسئول تركي بارز أن بلاده أعلنت استعدادها لتعيين سفير جديد لها في إسرائيل، ضمن الرؤية التركية الجديدة لتغيير السياسات الخارجية للبلاد تجاه دول منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، وإسرائيل بشكل خاص.

الصحيفة أوضحت كذلك  أن السبب الحقيقي وراء توتر العلاقات التركية الإسرائيلية خلال الفترة الأخيرة، هو تواجد بعض قادة حركة “حماس” على الأراضي التركية، حيث تطالب إسرائيل بـ”خروجهم” من تركيا.

الصحيفة أشارت إلي  أن العلاقات التركية الإسرائيلية شهدت قطيعة كاملة بدءا من العام 2010، على خلفية أحداث سفينة المساعدات التركية إلي قطاع غزة، المعروفة باسم “مافي مرمرة”، ومقتل عدد من الأتراك الذين كانوا على متنها.

ونهاية العام الماضي  كشفت وسائل إعلام عبرية أن أذربيجان تولت مهمة الوساطة للتقريب بين تركيا وإسرائيل، وأن الرئيس الآذري “إلهام علييف” بدأ بالفعل خطوات عملية في هذا الاتجاه.

نقل عن مصادر عبرية قولهم إن الرئيس الأذربيجاني “إلهام علييف” بدأ بالفعل “خطوات عملية” في هذه الوساطة.

وأشاروا إلى أن “علييف” أجرى محادثة هاتفية مؤخرا مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وناقش معه العلاقات التركية الإسرائيلية.

وقال مستشارو “علييف” لنظرائهم الإسرائيليين إن “أردوغان” رد بصورة إيجابية، ولم يرفض بصورة نهائية تحسين العلاقات مع إسرائيل.

فيما قالت بعض المتخصيين في العلاقات التركية الاسرائيلية – تشير إلى تطبيع قريب للعلاقات بين أنقرة وتل أبيب، حيث زعم المحلل السياسي الإسرائيلي “تسيفي برئيل” أن تركيا ترغب في المصالحة مع إسرائيل، بعد عامين من استدعاء أنقرة لسفيرها و10 سنوات على حادثة “مافي مرمرة”، عام 2010.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى