الأخبارسلايدر

مصادر حكومية: جهود مصرية قطرية حثيثة للإسراع في عودة العلاقات إلى طبيعتها

وزير الخارجية المصري سامح شكري مع وزير الخارجية القطري

قالت صحيفة الأهرام المصرية (حكومية) إن “زيارة الوفد القطري إلى مصر تندرج في إطار جهود مصرية قطرية حثيثة للإسراع في عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها”.

ووصل إلى القاهرة بعد ظهر الاثنين، الشيخ محمد بن حمد بن سعود آل ثاني مدير إدارة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية القطرية، على رأس وفد من الدوحة في زيارة لمصر تستغرق يومين يبحث خلالها علاقات التعاون بين البلدين.

وكان في استقبال الوفد القطري بصالة كبار الزوار ضياء الدين عيسوي حماد نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون دول مجلس التعاون الخليجي واليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن مبعوث وزير الخارجية القطري لمصر السفير علي الهاجري وصل الأحد إلى القاهرة.

ووفقا للصحيفة سيستكمل الجانبان جولة المباحثات التي تمت بين وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره المصري سامح شكري، على هامش فعاليات الدورة الـ 155 لمجلس وزراء الخارجية العرب بالجامعة العربية يوم 3 مارس/آذار الجاري.

ويعد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أرفع مسؤول قطري يصل إلى مصر منذ اندلاع الأزمة الخليجية منتصف 2017، عندما فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، صدر بيان “العلا” عن القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا شمال غربي السعودية، معلنا نهاية الأزمة الخليجية.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي، أجرى وفدان رسميان من قطر ومصر مباحثات في الكويت بشأن الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ “بيان المصالحة الخليجية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى