الأخبارسلايدرسياسة

مصادر: تركيا اعترفت بثورة 30 يونيو لإعادة علاقتها مع مصر

كشفت مصادر مطلعة، بأن تركيا وافقت على شرط السلطات المصرية، الاعتراف بثورة 30 يونيو، لعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وبحسب المصادر التي تحدثت لقناة “العربية” فإن المسئولين الأتراك أكدوا للجانب المصري أن الصورة بشأن 30 يونيو لم تكن واضحة بسبب عدد من المستشارين الأتراك الذين نقلوها بصورة غير صحيحة، مؤكدين احترامهم لإرادة المصريين.

ووفقا للمصادر، فإن المفاوضات التي لم يعلن عن تفاصيلها بشكل كامل، فإن مصر أوضحت أنها قادرة على تعليق الاتصالات في أي وقت حال عدم التزام الأتراك.

وبينت أن أنقرة عرضت في المفاوضات تسليم عناصر من شباب الإخوان الموجودين في تركيا، لكن القاهرة تمسكت بالأسماء التي طلبتها على رأسها يحيى موسى وعلاء السماحي.

وأضافت أن القاهرة تعتبر تصنيف الإخوان جماعة إرهابية شأناً داخلياً لن تتراجع عنه، مشترطة احترام القيادة السياسية والمؤسسات وتجنب التعليق على أي شأن داخلي مصري لاستمرار التواصل مع تركيا.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن أمس الثلاثاء، أن لقاء على مستوى نواب الوزراء سيتم قريبا في القاهرة.

وأقر لأول مرة علنا أن بلاده وجهت تحذيرات حاسمة لبعض المعارضين المصريين، لاسيما لمن يدلون بخطاب متطرف ضد مصر، قبل بدء خطوات التطبيع”.

وفيما يخص عودة السفراء بين أنقرة والقاهرة قال أوغلو:”عادة إذا كنت تتفق مع دولة، سواء كانت مصر أو غيرها على تعيين سفير، فسيحدث هذا في وقت واحد متزامن، عندما تصل العلاقات إلى نقطة معينة، عندها لا ينبغي أن تكون هناك مشكلة في تعيين السفراء”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى