الأخبارسياسة

مشعل : جذورنا إخوانية ومازالت والإيرانيون لا يتدخلون في قرارنا

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج، خالد مشعل، إن مشروع حركة حماس هو للمقاومة والتحرير وليس لشن الحروب

متابعا “كنا ولا نزال ننتمي فكرياً إلى الإخوان المسلمين، ولكننا في الوقت نفسه  حركة فلسطينية مستقلة”.

أوضح مشعل في تصريحات له لأحدي الفضائيات العربية  أن حركة حماس كانت موجودة سابقاً في مختلف الدول العربية، مؤكداً أن قبول الدعم من أي دولة، بما فيها إيران، لا يكون على حساب القرار المستقل للحركة.

وحول  الدعم الإيراني المقدم لحماس ، أكد مشعل  أن طهران دعمت الحركة بالسلاح وبالوسائل التقنية.

في المقابل رفض مشعل حدوث أي اعتداء على أي دول عربية وخصوصا السعودية، مناشداً المملكة لإعادة العلاقات مع الحركة كما كانت في السابق، منّوها بجهود السعودية في التوصل إلى اتفاق مكة في 2007

واستطرد قائلا: إسرائيل وأدوات أخرى حاولت الانقلاب على اتفاق مكة وليس حماس، فاتفاق مكة جعل الحركة على رأس حكومة وحدة وطنية فكيف ننقلب عليها؟

وفيما يتعلق  بالأحداث الأخيرة في القدس وغزة قال: المقاومة الفلسطينية تدخلت بعدما اقتحمت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى وتدخلها تلبية لنداءات المقدسيين.

وفي ملف تبادل الأسرى، قال لا تقدم ملموساً بعد، رافضاً الكشف عما إذا كان لدى حماس أسرى إسرائيليين أحياء أم مجرد أشلاء جنود.

وحول  علاقة حركة حماس مع سوريا نفى مشعل حصول أي جديد في هذا المجال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى