الأخبارسلايدرسياسة

“مشروع تونس” يدعو لاستفتاء شعبي وتحديد استراتيجية لإنهاء المرحلة المؤقتة

طالب رئيس حزب ”مشروع تونس“ محسن مرزوق بإجراء استفتاء شعبي على النظام السياسي والقانون الانتخابي وإلى تشكيل حكومة غير سياسية وتحديد إستراتيجية لإنهاء المرحلة المؤقتة.
وفي حوار مع ”إرم نيوز“، قال مرزوق، إن من الضروري أن تكون خارطة الطريق التي سيضعها رئيس الجمهورية قيس سعيد واضحة وتقوم على مبدأ كيف نحل أصل الأزمة وهو قضية النظام السياسي.
وأوضح مرزوق أن حزبه مع إجراء استفتاء على النظام السياسي ومع اعتماد نظام رئاسي، وقد عبر عن ذلك من قبل مرارا.
وأشار مرزوق إلى أنّ حزبه طرح منذ مايو 2020 خارطة طريق تنص على تنصيب حكومة كفاءات مصغرة إضافة إلى فرض مراقبة على الأحزاب السياسية والجمعيات من حيث مسالك التمويل وعلاقاتها بالخارج وتعديل النظام الانتخابي وفتح ملف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التي أصبحت ”دولة داخل الدولة“ وفق وصفه، وطرح كل ذلك على الاستفتاء الشعبي.
واعتبر مرزوق أنّ ”الإجراءات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد تأتي في إطار أزمة قديمة وهي أزمة نظام سياسي حذر منها حزب مشروع تونس منذ فترة طويلة“.
وقال مرزوق، إن ”المهم اليوم هو ما بعد هذه القرارات والنظر إلى المستقبل وكيف يمكن الخروج من هذا الوضع الاستثنائي والعودة إلى الوضع الطبيعي، لذلك لم نعتبره انقلابا بل تغييرا لا يمكن الحكم عليه نهائيا إلا ببرنامج العمل الذي سيطرحه رئيس الجمهورية“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى