الأخبارسلايدرسياسة

مشاورات مكثفة لتشكيل المجلس الأعلى لحكماء الأزهر

 

شيخ الأزهر
د. أحمد الطيب،

تجري مشاورات مكثفة داخل ـأروقة الأزهر الشريف لتشكيل مجلس أعلي حكماء المؤسسة الدينية الرئيسية في مصر والمرجعية الأهم لأهل السنة والجماعة يهيمن عليه علماء المواد الشرعية بجامعة الأزهر دون السماح بدخول أي تخصصات غير شرعية

ويضع الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر اللمسات النهائية علي الأ سماء المرشحة لعضوية هذا المجلس رغبة في تحويله الي المؤسسة الدينية الأعلي بديلا لمجمع البحوث الإسلامية الذي واجه انتقادات بوجود تخصصات غير شرعية خلال الفترة الأخيرة

تشكيل المجلس الأعلى للأزهر لن يسهم في تغييب مجمع البحوث الإسلامية بل سيستمر المجمع وفق صلاحياته الحالية ولكن دون ان يكون صاحب القول الفصل في القضايا ذات البعد الديني والشرعي كما كان قبل تشكيل هيئة كبار العلماء في 2011وبل سيكون للمجمع رأي استشاري في القضايا التي تحمل شقا مدنيا

وسيتشكل المجلس الأعلى لحكماء الأزهر من حوالي 20من كبار رموز جامعة الأزهر المتخصصون في الدراسات الإسلامية أكثر من نصفهم أساتذة غير متفرغين بالجامعة ومتقاعدين للاستفادة من خبراتهم في سبل استعادة دور الأزهر الشريف ومعه مرجعيته لأهل السنة والجماعة

ولن يغيب الشق السياسي عن تشكيل المجلس الأعلى لحكماء الأزهر حيث يتم إغراء فقهاء وأكاديميون أزهريين للانضمام لتشكيلته من بينهم علماء انخرطوا في عضوية الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح المعروفة بصلاتها الوثيقة بجماعة الإخوان المسلمين من أجل استمالتهم لدعم النظام السياسي الحالي عبر تبني بيانات تقدح في شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي وتثمن دور النظام الحالي في إنقاذ مصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى