الأخبارسياسة

مشاورات مصرية مكثفة بالقاهرة  مع شخصيات ليبية محسوبة علي حكومة الوفاق

مشاورات مصرية مكثفة بالقاهرة  مع شخصيات ليبية محسوبة علي حكومة الوفاق

 

كشف عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، سعد بن شرادة، عن استمرار أعمال  الاجتماع الثاني بين شخصيات سياسية وعسكرية ليبية واللجنة الحكومية المصرية المكلفة بملف الأزمة الليبية في القاهرة.

 

وقال بن شرادة، في تصريحات له ، اليوم الأحد، إن الوفد الليبي المحسوب علي حكومة الوفاق المعترف بها دوليا  سعى خلال الاجتماع الأول إلى التأكيد على تثبيت وقف إطلاق النار.

 

وأشار إلى تكثيف التواصل المصري مع غرب ليبيا، باعتبار مصر الأقرب جغرافيا واجتماعيا للشعب الليبي، وعلما بدور مصر الكبير في حل الأزمة.

 

والأربعاء الماضي، بدأ أعضاء مجلس النواب المجتمعون في العاصمة طرابلس، والمجلس الأعلى للدولة وشخصيات سياسية واجتماعية وعسكرية، زيارة إلى القاهرة  لـ”مناقشة موقف مصر من الأحداث الجارية في ليبيا وما رؤيتهم خصوصا المنطقة الغربية”، حسبما قاله في حينه بن شرادة.

 

ومن بين الشخصيات الليبية المشاركة في الاجتماع أبوالقاسم قزيط، وعبدالله  جوان، ومحمد  الرعيض، وأبو بكر سعيد، وأيمن  سيف  النصر، والتهامي الجطلاوي، وفهيم  بن رمضان، وحسن شابة.

 

وشهدت ليبيا في الأشهر الماضية تصعيدا للنزاع الداخلي المستمر منذ العام 2011 وسط زيادة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة الليبية، حيث تعتبر تركيا أكبر داعم لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج المتمركزة بطرابلس في مواجهتها مع “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر المدعوم مصريا وإماراتيا، بينما تولت المغرب جهود الوساطة لحل النزاع.

 

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية يوم 21 أغسطس، وقف إطلاق نار من جانب واحد في كل الأراضي الليبية، ودعت إلى جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح، فيما دعم مجلس النواب المتمركز في طبرق شرق البلاد برئاسة عقيلة صالح هذه المبادرة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى