الأخبارسلايدر

مسيرات شعبية فلسطينية رفضاً لمؤتمر البحرين وصفقة القرن

شهد قطاع غزة والضفة الغربية مظاهرات ضخمة للتنديد بصفقة القرن وورشة البحرين وشارك آلاف الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة في مسيرات شعبية رافضة لمؤتمر البحرين وصفقة القرن.

كما شاركت حشود من المواطنين والفعاليات الأهلية والشعبية بفعاليات رافضة لورشة البحرين التي تعتبر أول خطوة في صفقة القرن الأمريكية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب مدينة غزة.

لجنة الأسرى في القوى الوطنية والإسلامية دعت للفعالية، بمشاركة جماهيرية شعبية بينها ذوو الأسرى والمحررين وممثلون عن الفصائل والمؤسسات الأهلية والمجتمع المدني.

رفع المشاركون في الفعالية أعلام فلسطين ولافتات تندد بورشة البحرين وصفقة القرن، مرددين هتافات تؤكد  التشبث بالحقوق الوطنية وعلى رأسها حق العودة للاجئين وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وأن قضيتهم سياسية وليست اقتصادية.

تشهد مدينة غزة إضرابا شاملا غدا (الثلاثاء) ومسيرة جماهيرية بعد غد أمام مقر الأمم المتحدة، احتجاجا على انعقاد هذه الورشة.

بدورها دعت غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة في بيان صحفي، مملكة البحرين وبعض الحكومات العربية التي أعلنت عن مشاركتها بالورشة الأمريكية في البحرين، إلى الإعلان عن إلغاء هذه الورشة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية ومقاطعتها.

مركز الدراسات وقياس الرأي العام بجامعة الأقصى بغزة قال إن استطلاعا توصل إلى أن 97.6% من سكان غزة يعارضون صفقة القرن.

المركز قال إن الاستطلاع نفذ في قطاع غزة على ألف ومائة شخص في كافة محافظات القطاع في القترة بين 18 إلى 23 من يونيو/ حزيران الجاري.

ودعت فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات للمشاركة في فعاليات احتجاجية رفضاً لصفقة القرن والورشة الاقتصادية في البحرين التي دعت لها الولايات المتحدة الأمريكية في البحرين.

احتشد المشاركون على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، بمشاركة شخصيات وقيادات وطنية واسلامية، رافعين العلم الفلسطيني ولافتات تؤكد على رفض ورشة المنامة وصفقة القرن، فيما ألقيت العديد من الكلمات الخطابية التي تؤكد على رفض ورشة المنامة ومخرجاتها.

جابت مسيرة حاشدة شوارع مدينة رام الله، على وقع الهتافات الرافضة لصفقة القرن ورشة المنامة.

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واصل أبو يوسف، كان قد كشف عن تحركات شعبية في الضفة الغربية وقطاع غزة، والخارج، رفضاً لمؤتمر البحرين الاقتصادي.

المجلس الوطني سيعقد اجتماعاً، على مستوى الدائرة السياسية ورئاسة المجلس، ممثلة برئيسه سليم الزعنون، ونائبه وأمين السر، لبحث ما سيجري بالمنامة، و(صفقة القرن) واتخاذ ما يلزم لمواجهتها، 

كما وجه المجلس الوطني، رسائل إلى مختلف البرلمانات العربية والإسلامية والأصدقاء في الدول الأوروبية حول مخاطر (ورشة البحرين) و(صفقة القرن).

أي تحرك مضاد لمخططات الاحتلال والإدارة الأمريكية على أي مستوى، سيكون له تأثير قوي لتصدينا لهذه المؤامرات في ظل التجاوب الكبير من قبل جماهير شعبنا في الوطن والشتات، وإعلاء صوته المتمسك بالحقوق الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى