الأمة الثقافية

“مسلمةٌ في ميانمار تناديكم”.. شعر: يحيى حاج يحيى

 

أتُـغـرقُـنـا الــدّمــا بـمـيـانـمارِ….. ونُـتـركُ لـلوحوش ولـلضواري !؟
فـلا نـامـت عـيـونُ مٓنِ اسـتـطابوا … حــيـاةٓ مٓذٓلـــةٍ فــي ظــل عــارِ !
نــنـادي أمــةٓ الإســلام جَـهْـرًا …. فـيـمضي صـوتُـنا نـحـوٓ الـقـرارِ !؟
فـــلا أرضـــاً لــنـا أبــقٓوا وصِـرنـا .. نُـهـجّـرُ بــعـد إحـــراق الــديـارِ !؟
وأهــدافـاً غــدونـا لــلأعـادي! … وقـد ذبحوا الكبارٓ مع الصّغارِ !؟
أخـــي ! يـا أيـهـا الـبـاغـي جِـنـانـاً… جِـنـانُـك بـابُـها نــارُ اصـطـباري !
فــكـلُّ ركــيـزةٍ لـلـخـير تُـعـلـي …. تُخفّفُ من عذابي في الحصارِ !
أتـلـهـيـكُـم ريــاضــاتٌ وفــــنٌّ ؟… ونـحـنُ نــذوقُ آلامٓ الـمرارِ.. !؟
فـهُـبّـوا إخـــوةٓ الإســـلام هُــبّـوا… لـنـجدتنا، فــذا يـومُ الـنَّفِارِ .. !؟
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى