أمة واحدةسلايدر

عبارة معادية للإسلام على مسجد في فرنسا

الأمة| نقشت كتابات معادية للإسلام على جدار يحيط بـ مسجد أيوب سلطان، الذي لا يزال قيد الإنشاء في ستراسبورغ، فرنسا، وينتظر أن يكون المسجد الأكبر في أوروبا.

وجاء في بيان للمسجد الذي تديره مؤسسة تركية أنه كتب على حائط المسجد عبارة “لا للإسلام، ارجع إلى لبلدك”.

وقال البيان “هذا الحدث يعكس المناخ السلبي الذي تعيشه فرنسا اليوم”. 

يأتي ذلك في ظل ما تمارسه الحكومة الفرنسية من تضييق على الجالية المسلمة في نطاق سياساتها التي تحمل عنوان “مناهضة الانفصالية الإسلامية”.

سيكون مسجد أيوب سلطان أكبر مسجد في أوروبا عند اكتمال بنائه. تم تشييده على طراز العمارة العثمانية، على مساحة 15 فدانًا، يتسع لثلاثة آلاف شخص، وهو مجمع به قاعات مؤتمرات، ومدرسة، ومكتبة، وغرفة مدرسين =، ومطاعم ومحلات تجارية، بالإضافة إلى موقف سيارات يتسع لـ 600 سيارة و حديقة دراجات.

هناك 27 قبة صغيرة حول القبة الرئيسية للمسجد، والتي ستضيف لونًا إلى التنوع الديني والمعماري والثقافي في ستراسبورغ بمئذنتها المزدوجة التي يبلغ ارتفاعها 44 مترًا.

في إطار مشروع القانون المعروض على البرلمان، والذي أطلقت عليه إدارة باريس في البداية “محاربة النزعة الانفصالية الإسلامية” وغيرت اسمه إلى “تعزيز مبادئ احترام القيم الجمهورية” يظهر بوضوح موقف الحكومة “التمييزي” تجاه الجالية المسلمة تحت اسم مكافحة الانفصالية.

زعيمة المعارضة في فرنسا متهمة بعدم معاداة الإسلام بما يكفي !!

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى