الأخبارسلايدرسياسة

مستشار مرسي المقال يقدم استقالته من الدعوة السلفية

 

خالد علم الدين

 

أعلن الدكتور خالد علم الدين،المستشار  السابق للرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي لشئون البيئة  عن تقديم استقالته من عضوية جمعية الدعوة السلفية، بكفر الشيخ وكذا من جمعية الدعاة الخيرية بالإسكندرية، راجيًا قبولها ومتمنيا لإخوانه السداد والتوفيق.

وقال علم الدين في تدوينة له  على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: برغم أنني من أشد الناس حبًا للعمل الجماعي، وحرصًا على العمل المؤسسي، وحذرا من تفتيت الكيانات الدعوية ما استطعت إلى ذلك سبيلا، إلا أنه ولأسباب قد أودعتها في تقرير خاص قدم لمجلس إدارة الدعوة العام

وتابع : أعتذر عن تولى رئاسة مجلس إدارة الدعوة بدسوق وعضوية مجلس إدارة  مجلس شورى المحافظة ومجلس الشورى العام، وعن أي منصب إداري او تنفيذي ملحق بهما”.

 

ومضي علم الدين قائلا : “أتقدم باستقالتي لمجلس إدارة الدعوة العام من عضوية جمعية الدعوة السلفية بكفر الشيخ وكذا من جمعية الدعاة الخيرية بالإسكندرية، راجيا قبولها متمنيا لإخواني السداد والتوفيق”.

 

وأشار إلى أنه سبق وتقدم باستقالته من حزب النور متضمنة أسباب ذلك رفعًا للحرج عنهم، عندما اختلف مع إخوانه في بعض المواقف السياسية، موضحًا أن الحزب والدعوة رفضا الاستقالة، واليوم تقدم مرة ثانية باستقالته من الحزب بشكل كامل مع دوام الود والمحبة والنصح لإخواني.

وأكد أنه سيظل يمارس دوره الدعوى وفق المنهج السلفي وكذا العمل الخيري والاجتماعي من خلال جمعية انصار السنة المحمدية والتي أشرف بالانتساب إليها وأتولى رئاسة فرعها بمدينة دسوق.

وكانت الخلافا ت قد تصاعد بين علم الدين وحزب النور عقب اختلافات في التوجهات السياسية عقب الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ودعم النور لخارطة الطريق دون ان يكشف اسباب الخلافات وان كان البعض قد عزها لرفضه لبعض مواقف الحزب بعد الثالث من يوليو 2013لاسيما ان الاستقالة الاولي من حزب النور قد جاءت عقب فض اعتصام رابعة باسبوع واحد فقط

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى