الأخبارسلايدرسياسة

مريم المهدي: سد النهضة يشكل خطرا علي نصف السودانيين وجميع المصريين

أكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، أن “إثيوبيا تستعمل إدارتها منفردة في تهديد أمن وسلامة المواطنين السودانيين”.

وتابعت رئيسة الدبلوماسية السودانية  في كلمة بمجلس الأمن أنه “بالنسبة لحماية السدود السودانية، فإن سد الروصيروص، الذي يبعد 100 كيلو متر، هو أقل من عُشر حجم سد النهضة من حيث السعة الاستيعابية للمياه، وهو الذي يروي 70 %من مشاريع السودان المروية، والتي تقوم بتوليد ما يقارب من 40 % من كهرباء السودان، وهو الآن في خطر بسبب سد النهضة”.

وأكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، أن بلادها لا تقبل بأن تستخدم طريقة تعبئة السد بشكل أحادي في ترويع المواطنين وإهدار حقوقهم.

وأضافت أن “الخرطوم، تعي جيدا فوائد سد النهضة الإثيوبي، ولكن إذا تم الملء وفق إطار قانوني ملزم، يحفظ حقوق الدول الثلاث”.

وقالت إن “السودان يؤكد مواصلة التعاون مع الاتحاد الإفريقي للتوصل لحل بشأن هذا النزاع”.

وأضافت أن “السودان كان ولا يزال يقر ويعترف بحقوق إثيوبيا باستغلال حالي ومستقبلي لمياه النيل”، لافتة إلى أن “فوائد سد النهضة لن تقتصر على إثيوبيا فقط ولكن إذا تم بناؤه وفق إطار قانوني يحفظ حقوق الدول الثلاث”.

وأكدت أن “السودان يعلم بفائدة سد النهضة له من حيث منع الفيضان والاستفادة من المياه طوال العام، ولكن هذه الفوائد فقط إذا تم التوصل لاتفاق يحفظ حقوق الدول الثلاث”

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى