أمة واحدةالأخبار

مرصد الأزهر : طرد النمسا للإئمة وإغلاق المساجد نتائجه عكسية

 

أحد المساجد بالنمسا

أعلن مرصد الأزهر باللغة الألمانية رفضه قرار إغلاق 7 مساجد وطرْد عشرات الأئمة من الأراضي النمساوية، موضحًا أن الأزهر مع الاحتفاظ بحق الحكومة النمساوية لاتخاذ ما يناسبها من إجراءات لتأمين المجتمع، ولكن غلْق المساجد قد يؤدّي إلى نتائجَ عكسيّةٍ.

 

وأكد مرصد الأزهرفي بيان له ، أن عدم وجود ما يكفي من المساجد أو أماكن الصلاة يؤدّي بالكثير للذهاب للصلاة فيما يُسَمّى بـ: “الغرف الخلفية”، أو المساجد البعيدة عن الرقابة وغير المعروف حال القائمين على إدارتها، ومنهم من يتخذ أسلوبًا يدعو إلى العنف في خطابه الديني.

 

وأضاف المرصد فى تقرير نشره اليوم الثلاثاء،: “ربما كان من الأفضل توجيه النصح للقائمين على هذه المساجد أو تغيير إدارتها، أما الغلق التام فهو استفزازٌ لمشاعر كثير من المسلمين يعيشون في هذه البلاد”.

 

وكانت السلطات النمساوية قد أغلقت 7 مساجد وطرْد عشرات الأئمة من البلاد؛ بسبب انتهاكهم لـ”قانون الإسلام”، وكذلك لاتهامهم بتلقّي دعمٍ من دولٍ أجنبية، وبحسب مرصد الأزهر فإن من بين 260 إمامًا في البلاد، خضح 60 للتحقيقات، يتبع 40 إمامًا منهم الجمعية الإسلامية في النمسا، المُقَرَّبة من الحكومة التركية.

 

لم يكن هذا هو الإجراء الأول للحكومة النمساوية ، فقد اتخذت عدة قرارات منذ فترة منها حظر النقاب وقرار منع الحجاب للفتيات الأقل من عشر سنوات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى