الأخبارسياسة

 مرزوق : لقد سلب الأستبداد نخوة شعوبنا

 

 

 

مأساة الروهنجيا
مأساة الروهنجيا

 

أكد السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق والقيادي في حزب تيار الكرامة أن ن مآساة مسلمي الروهينجا في ميانمار تعكس بوضوح عمق الأزمة التي تعاني منها الانسانية في هذا العصر .

وأضاف في تصريحات له : ففي الوقت الذي تتباكي فيه الحضارة الغربية علي حقوق الحيوان ورفاهيته ، فإنها لا تلتفت إلي تلك المذابح المروعة وانتهاكات حقوق الانسان في ميانمار وفلسطين .

ومضي قائلا : انها ليست فقط المعايير الزدوجة وانما عمي البصر والبصيرة ، ومن ناحية اخري تجد الشرق عربا ومسلمين وقد أخذوا مقاعد المتفرجين بلا حول ولا قوة ، وقد سلبهم الاستبداد رجولتهم ونخوتهم ..

وتساءل  اين منظمة التعاون الإسلامي التي يتم حشدها للدفاع عن أنظمة فاسدة ؟ ، اين الحكومات العربية التي اكتفت بالاستئساد علي شعوبها واحترفت الظلم والقهر ، بل لعل نظام ميانمار ارحم من بعض تلك الأنظمة الفاسدة الظالمة ،

وتابع متسائلا  أين الأزهر ؟ ، أين الأمم المتحدة ؟ .. ان كل من يعيش اليوم وهو يشاهد تلك الجرائم صامتاً يحمل نفس الوزر ، ويلاحقه العار ..

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى