أقلام حرة

محمود دحلا يكتب: قدموا لأنفسكم

Latest posts by محمود دحلا (see all)

‏كلما دعوتهم إلى باب من أبواب الهدى قالوا :

ساعة إلك وساعة لربك

أولا: كل حياتنا ينبغي أن تكون لله

(قل إن صلاتي ونسكي ومحياي وممتاتي لله رب العالمين)

ثانيا: تجاوز شبابنا اليوم مرحلة جيلنا التي كانوا يقولون فيها: ساعة إلك وساعة لربك

كان الشاب الطائش من جيلنا له جلسة أسبوعية مع أصدقائه فيها يلهو ويلعب

اليوم غرق شبابنا باللهو، وصارت الملاعب والمتاعب والمصاعب بين أيديهم من خلال جوالاتهم

تملأ أوقاتهم في خلواتهم ولا يستغنون عنها في جلواتهم

لم يعودوا بعيدين عن دينهم فحسب بل صاروا بعيدين عن دنياهم أيضا

رضي الله عن سيدنا ابن مسعود القائل: إني لأكره أن أجد الرجل سبهللا لا في عمل الدنيا ولا في عمل الآخرة

منذ خمسة عشر عاما كانت مساجدنا كخلية نحل في العلم والعبادة والذكر وقراءة القرآن

تشكو المساجد اليوم قلة الشباب وتبكي شوقا إليهم

يا شباب:

قدوتكم شباب الصحابة أمثال أسامة بن زيد

ورافع بن خديج

ومصعب بن عمير

ومعاذ بن جبل

وعبد الله بن عباس

وغيرهم

والأمة تكالب عليها الشرق والغرب والقريب والبعيد

فمن لها؟!

فتية الحق أنيبوا

** وإلى الله استجيبوا

إن بشأن الدين قمنا

** جاءنا النصر القريب

من سواكم يا شباب

** إن دنت يوما صعاب

أنتم الأمال ترجى

** أنتم الأسد الغضاب

تعلموا واعملوا وتقدموا

وأقروا عين نبيكم صلى الله عليه وسلم ليباهي بكم .

قدموا لأنفسكم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى