آراءأقلام حرة

محمد مجيد الأحوازي يكتب: الدور الإيراني في مجاز العراق

Latest posts by محمد مجيد الأحوازي (see all)

تعليقي على المجازر التي ترتكب الآن في العراق والدور الإيراني المباشر في هذه المجاز.

 

1️⃣ منذ الأيام الأولى من الثورة العراقية وأعلنت إيران موقفها الرسمي الرافض لتغيير العملية السياسية في بغداد، ووصف أمام جمعة طهران موحدي كرماني، الثوار العراقيين بأنهم ” شيعة الإنجليز ” على حد تعبيره .”

 

2️⃣ يعتقد صانع القرار السياسي والعسكري في طهران بأن أي تغيير يستهدف العملية السياسية في بغداد ستكون له تداعيات خطيرة على الداخل الإيراني وعلى المشروع الإيراني بالمنطقة العربية، حيث أن طهرن تعتبر العراق رئة المشروع التوسعي الإيراني الممتد من طهران إلى البحر المتوسط.”

 

3️⃣ وبعد مرور عدة أسابيع على الثورة العراقية شهدت إيران احتجاجات شاملة لم تشهد مثلها منذ عام 1979 باعتراف الإيرانيين أنفسهم ، ولمح الإيرانيون بأنه هذه الاحتجاجات هي امتداد لثورتي العراق ولبنان لاستهداف المحور الإيراني بدعم إسرائيلي أمريكي سعودي بالمنطقة العربية .

 

4️⃣ واجه النظام السياسي في طهران الاحتجاجات في إيران بقوة مفرطة لم تستخدم داخل إيران منذ 100 عام بحسب المؤرخين الإيرانيين حيث قتل خلال ثلاثة أيام ما يقارب 400 متظاهر سلمي، وأعتبره الإيرانيون إعلان حرب من قبل النظام على الشعب الإيراني بعد ما وصف خامنئي المتظاهرين بعملاء الخارج.

 

5️⃣ لذلك تعامل النظام السياسي في إيران مع احتجاجات إيران على أساس المواجهة الشاملة بالمنطقة العربية وأن لا فرق بين المتظاهر في إيران والعراق ولبنان ويجب أن يتم سحقهم تماماً وبالفعل تم قمع الاحتجاجات بشكل وحشي وارتكبت مجازر مروعة خلف الأبواب المغلقة بعد حجب الإنترنت في إيران .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى